فتح تهدد كبار المسؤولين الإسرائيليين بالتصفية

القائمة تضم عشرين شخصا

بيروت - نشرت مجموعة "طلائع الجيش الشعبي-كتائب العودة" المقربة من حركة فتح بزعامة ياسر عرفات قائمة باسماء "مجرمي الحرب" الاسرائيليين الذين تنوي مهاجمتهم وعلى رأسهم رئيس الوزراء ارييل شارون ثم سلفه ايهود باراك.
وجاء في بيان للمجموعة "ردا على عملية اغتيال ابناء شعبنا في غزة (..) سناخذ الحق بايدينا ولن ننتظر المحاكم ولا البيانات ولا الشجب لان اسرائيل دولة مصطنعة قائمة بالاصل على الارهاب والاغتيال".
ويوم الاثنين، قتل الجيش الاسرائيلي في غزة رئيس الجناح المسلح لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) صلاح شحادة مع 14 فلسطينيا آخر بينهم تسعة اطفال. وكان شحادة على راس قائمة المطلوبين من اسرائيل.
واوردت طلائع الجيش الشعبي-كتائب العودة اسماء 20 مسؤولا اسرائيليا وصفتهم ب"مجرمي حرب" من دون ان تذكر اسماءهم كاملة.
واضافة الى شارون وباراك، وردت اسماء رئيس الاركان موشي يعلون، وسلفه شاؤول موفاز ورئيس الشين بيت آفي ديتشر ووزير الامن الداخلي عوزي لاندو ووزير التربية ليمور لفنات والنائب وزعم حزب اليمين المتطرف افيغدور ليبرمان ووكيل وزارة الخارجية افي غيل.
واعتبرت طلائع الجيش الشعبي "ان اي تسوية او حل مع حكومة شارون تعني تبرئته كمجرم حرب هو ومجلس وزرائه".
واضافت "كل ما يجري من حلول واتصالات ومفاوضات وترتيبات وتعيينات بدعم اميركي يصب في خانة النصب والاحتيال والتآمر والمقايضة على حساب قضيتنا".
واختتم البيان "لن نسمح لاحد ان يستفرد بنا وسنبقى على طريق المقاومة بتحد واصرار وعناد".