ريجيم نجوم هوليود خطر على الصحة

نصائح الممثلة جين فوندا، التي اشتهرت ببرامج التخسيس، ليست دائما في محلها

واشنطن - حذر باحثون مختصون في علوم التغذية أن السيدات اللاتي يتبعن موضة الريجيم وبرامج الحمية التي تتبعها نجمات هوليود قد يعرضن أنفسهن لمخاطر ومشكلات صحية كبيرة.
فقد أظهر المسح الذي شمل 205 طبيبا أن 90 في المائة منهم يعتقدون أن السيدات يصبن بمشكلات واضطرابات مرضية بسبب اتباعهن أنماط تغذية غير صحية دون استشارة الطبيب أو أخصائي مؤهل.
وأشار الباحثون إلى أن أكثر من 40 في المائة من السيدات تخلين عن أطعمة معينة من غذائهن في السنوات الخمس الماضية لاعتقادهن أنهن يعانين من نوع من الحساسية أو عدم تحمل الطعام. محذرين من أن اتباع أي برنامج حمية غير مدروس قد يؤدي إلى سوء التغذية أو نقص العناصر الحيوية ومرض هشاشة العظام إضافة إلى مشكلات مناعية.
ويلقي الكثير من الخبراء باللائمة على المشاهير الذين ينشرون البرامج الغذائية التي يتبعونها، مدّعين أن إزالة أطعمة معينة من الغذاء مثل القمح والألبان أو الدسم يحافظ على أشكال أجسامهم وجمالها.
وبينت المسوحات أن 87 في المائة من الأطباء يؤكدون وجود حاجة ماسة وطارئة لتحسين وعي السيدات بمخاطر تلك البرامج على المدى الطويل. وسجل أربعة من كل عشرة أطباء زيادة في التوجه إلى التشخيص الذاتي للحساسية أو ضرورة إزالة أطعمة معينة من الغذاء بين السيدات.
ويرى الخبراء أن هذا التشخيص الذاتي وعدم اللجوء إلى استشارة المختصين خطِر وقد يسبب حدوث تغيرات غير صحية وغير متوازنة في نوعية الغذاء المتناول. (قدس.برس)