بدء التحقيق في المخالفات المالية لاكبر شركة اعلام اميركية

رئيسا شركتي تايم وارنر واميركا اونلاين يعلنان اندماجهما الذي لم يحقق بعد سنتين من اتمامه نجاحا يذكر

واشنطن - ذكرت شبكة سي.ان.ان الاخبارية الاميركية الخميس أن لجنة الاوراق المالية والصرف في البورصة الاميركية بدأت تحقيقا لكشف الحقائق بشأن الاساليب المحاسبية التي تطبقها شركة "ايه. أو. ال تايم وارنر".
ونفت الشركة القيام بأي تصرفات خاطئة ودافعت عن أساليبها في المحاسبة بعد أن ذكرت إحدى الصحف في الاسبوع الماضي أن قسم الانترنت بالشركة رفع رقم الايرادات خلافا للحقيقة حسبما أوضحت شبكة سي.ان.ان التي تملكها مؤسسة "ايه.أو.ال تايم وارنر".
وفي الوقت نفسه حددت أكبر مؤسسة إعلامية في العالم أول ربح صاف لها خلال ربع عام منذ استكملت عملية اندماج أدت إلى نمو قسمي الانترنت والافلام.
وقالت الشركة أنها تتوقع نموا في الايرادات عام 2002 يصل إلى ثمانية في المائة. وقد حددت للربع الثاني من العام ربحا صافيا قدره 394 مليون دولار أي تسعة سنتات للسهم.
يذكر ان الفضائح المحاسبية في كبريات الشركات الاميركية مثل انرون وورلدكوم القت بظلالها على البورصة الاميركية في الفترة الاخيرة. وسادت حالة عامة من الشك في صحة ارقام الارباح والايرادات التي اعادت الشركات المبالغة فيها لرفع قيمة اسهمها في البورصة.