مجفف الشعر، عدو للالمان

القاتل الخفي

فراكفورت - أكد جهاز ألماني لخدمات المعلومات التكنولوجية أن استخدام مجفف الشعر في الحمام يعد سببا للوفاة الفجائية.
ونقل الجهاز عن دراسة أسفرت عن أن وضع أي قطعة من جهاز كهربائي بالقرب من الماء ينطوي على خطر.
كما أفادت الدراسة أن 20 في المائة من حوادث الوفاة بسبب الكهرباء في المنزل ترجع إلى استخدام مجففات الشعر في الحمام. وترجع معظم حالات الوفيات إلى الخطأ البشري.
ومن أسباب الحوادث أيضا إصلاح أي شي يتعلق بالكهرباء في المنزل. فمن الاخطاء الشائعة مبادلة السلك الساكن بسلك يحمل تيارا كهربائيا.
ولكن جهاز "في.دي.ايه" يشر إلى أن حالات الوفيات بسبب حوادث ناجمة عن الكهرباء في المنازل وأماكن العمل انخفضت في ألمانيا إلى 87 حالة عام 1999 بعد أن كانت 300 عام 1968.
ويرجع هذا الانخفاض إلى تحسين وسائل الحماية.