الشرع: واشنطن قلقة من العلاقة بين سوريا والعراق

واشنطن تتجاهل الحقوق العربية

دمشق - اعتبر وزير الخارجية السوري فاروق الشرع الاربعاء أن العلاقات السورية الاميركية "غير مستقرة" وحمّل صناع القرار في واشنطن مسؤولية ذلك.
جاء ذلك خلال ندوة عقدها الشرع بدمشق مع الصحفيين في الذكرى الحادية عشر ليوم الصحفيين السوريين.
وأكد الشرع أنه "لو كانت الولايات المتحدة تبحث عن مصلحتها الحقيقية دون ضغوط اللوبي الصهيوني فإن هذه العلاقة كانت ستكون طبيعية إذا لم نقل جيدة،" محملا مسؤولية ذلك على "من يخطط في واشنطن للسياسة الاميركية."
وكرر وزير الخارجية السوري المخضرم رفض دمشق بلاده القوي لاي ضربة عسكرية محتملة قد تشنها واشنطن على العراق بهدف قلب نظام الحكم هناك، مستبعداً أن الولايات المتحدة قد استشارت سوريا في ذلك.
وعلق قائلا إن الولايات المتحدة "قلقة من العلاقة بين سوريا والعراق فكيف تستشيرنا؟"
كما انتقد الشرع بشدة سياسة واشنطن بشأن عملية السلام في الشرق الاوسط.
وقال إن "الخطأ الكبير الذي ارتكبته الولايات المتحدة (يكمن) في تجاهلها القضية الفلسطينية والحقوق العربية." وشدد على أن إدارة الرئيس الاميركي جورج بوش الحالية "غير مهتمة بعملية السلام وهي مهتمة بالانتخابات الاميركية أكثر من اهتمامها في إخراج إسرائيل من الاراضي الفلسطينية."
ورداً على سؤال حول العلاقات السورية التركية، قال الشرع، "إنها هامة للغاية .. حيث أن إسرائيل كحضور تراجعت الان عندما تعززت العلاقات السورية التركية."
يذكر أن سوريا وتركيا وقعتا اتفاق تعاون عسكري في حزيران/يونيو الماضي في أنقرة.
كما كشف الشرع عن وجود خلاف بين سوريا من جهة ومصر والمملكة العربية السعودية من جهة أخرى حول اجتماع وزراء خارجية الاخيرين إضافة إلى وزير خارجية الاردن مع بوش ووزير خارجيته كولن باول الاسبوع الماضي.
وقال وزير الخارجية السوري أنهم لم يكونوا مخولين من الجامعة العربية بالتحدث باسم الاطراف العربية "بل إن اللجنة الثلاثية كانت باختيار أميركي .. لذلك ليس ممكناً أن تصل إلى نتائج جدية،" إلا أنه أكد على أن هذه العلاقات "طبيعية."
وحول الشأن الفلسطيني، شدد الشرع على أنه أمر "مرفوض إعطاء الامن أولوية،" وأضاف، "وهذا شيء خطير لهذا السبب إن المقاومة مستمرة طالما استمر الاحتلال."
كما أكد على أنه "لا يوجد إرهاب آخر غير الارهاب الاسرائيلي،" مشيراً إلى العمليات الاستشهادية التي قامت بها الفصائل الفلسطينية خلال الانتفاضة الفلسطينية.