سيارة شبابية جدا من مرسيدس

القاهرة - من إيهاب سلطان
مرسيدس تتخلى عن تصميماتها الكلاسيكية لتبدو اكثر شبابا

تستعد شركة مرسيدس بنز لإطلاق سيارتها الرياضية الجديدة "اس ال 500" في عام 2005 لتتصدر بها قمة السيارات الشبابية والرياضية.
وتتميز سيارة "إس إل 500" بالتصميم الشبابي حيث سقفها المتحرك، والذي يمكن التحكم فيه يدويا أو إلكترونيا من خلال وحدة تحكم خاصة بالسقف والنوافذ، يعطيها مظهرا شبابيا محببا.
كما تحتوي على محرك أكثر فاعلية ومزود بثماني اسطوانات وأيضا صندوق تروس مزود بخمس سرعات آلية، حيث تحدد السرعات العالية إلكترونيا بداية من "250" كيلو متر في الساعة. بالإضافة إلى سهولة قيادتها والتحكم فيها حيث يمكن لأي شخص أن يقود السيارة خاصة هؤلاء الذين يرغبون في قيادة السيارات بسرعات عالية.
ويتوفر بالسيارة معدلات أمان عالية بداية من مجموعة الأكياس الهوائية التي تحمي السائق والركاب من الصدمات، وهي أكياس أمامية و جانبية، وأحزمة الأمان ونظام أتزان إلكتروني آمن يساعد على أتزان السيارة على الطريق كلما زادت السرعة.
وستشتمل السيارة على مجموعة من الأجهزة التي ترفع معدل الأمان، منها جهاز لضبط السرعات أوتوماتيكيا وجهاز لمراقبة ضغط العجلات إلكترونيا وجهاز التحكم من بعد في فتح وغلق أبواب السيارة.
ويزيد من أناقة السيارة مجموعة الكشافات الضوئية الأمامية، وأيضا كشافات الضباب والشبورة المائية والإشارات الأمامية والخلفية بالإضافة إلى مساحات الزجاج الأمامي المزودة بنظام غسيل بالماء الساخن.
ويرى دان موليتسي مدير التسويق في شركة مرسيدس بنز أن الشركة بدأت في تلقي طلبات الحجز من الآن على أن تقوم بتسليم السيارة مع بداية عام 2005 بمختلف الألوان. كما يتوقع أن تتصدر السيارة قمة السيارات الشبابية التي تناسب كافة الأذواق.