الأوروبيون يرفعون القبعة لشوماخر الأسطورة

فرحة مستحقة للاسطورة الالمانية

نيقوسيا - اشادت الصحف الاوروبية الصادرة اليوم الاثنين بانجاز سائق فيراري، الالماني ميكايل شوماخر بعد احرازه اللقب العالمي الخامس على حلبة مانيي كور الفرنسية، المرحلة الحادية عشرة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا واحد (الفئة الاولى)، ومعادلته رقم الاسطورة الارجنتيني خوان مانويل فانجيو (5 القاب). الصحف الايطالية:
اسهبت الصحف الايطالية بالمديح والاشادة بشوماخر الذي احرز المركز الاول على حلبة مانيي كور للمرة السادسة في مسيرته الاحترافية معادلا ايضا رقما قياسيا آخر كان مسجلا باسم الفرنسي الن بروست على الحلبة ذاتها.
وكتبت "غازيتا ديللو سبورت" باحرف بارزة على صدر صفحتها الاولى: "بطل اسطوري" ونشرت صورة للالماني جنبا الى جنب مع فانجيو وكل في سيارته.
وبعد ان احصت الصحيفة جميع الارقام القياسية التي حققها النجم الالماني اكدت في افتتاحيتها بان "شوخامر ليس سائقا عاديا بل هو وحش مفترس".
وبدورها وصفت "كوريير ديللو سبورت" انجاز شوماخر بكل فخر، مشيرة الى ان "التحفة الايطالية: فريق فيراري وسيارته، ساهما باحراز شوماخر اللقب الخامس".
وكتبت الصحيفة عنوانين لمقالها في صدر صفحتها الاولى "شوميفيراري" و"ايطاليا هي التي تحقق الانتصارات"، مضيفة "ميكايل يتوج بطلا 5 مرات، مثله مثل فانجيو، يهلل ويبكي: +لكن الاسطورة تدعى فيراري+".
ومن جهتها، كتبت "كوريير ديللا سيرا": "المونديال على طريقة فيراري، وشوماخر يدخل التاريخ"، مضيفة "اذا كان شوماخر بطل كبير فمن واجبه ان يشكر ايطاليا". الصحف الالمانية:
نوهت الصحف الالمانية بانجاز شوماخر واعتبرته "اسرع بطل عالمي في التاريخ".
وكتبت صحيفة "بيلد" في مقال عززته بصورة لشوماخر وهو يقبل زوجته كورينا "شوماخر، انك بكل بساطة بطل كبير، وأسرع بطل عالم في التاريخ".
واشادت صحيفة "سييدوتشه تسايتونغ" في افتتاحيتها بشوماخر قائلة "لقد عرف كيف يسجل اسمه في التاريخ ويفرض نفسه كبطل عالمي يقتنص الانتصارات".
وكتب السائق الالماني السابق يوخن ماس في صحيفة "دي فيلت": "والان نحو اللقب السادس"، مضيفا "اعرف شوماخر منذ 1988، كنت اود ان اضمه الى فريقي لوتوس-اوبل. كنا معترفين وقتها بموهبته الكبيرة (...) وانا متأكد أنه سيتوج بطلا للعالم للمرة السادسة".
وعنونت صحيفة "فرانكفورتر اليماينه تسيتونغ" مقالها "شوماخر، فن النصر".
ونوهت الصحف الاقتصادية بدورها بشوماخر وكتبت صحيفة "هاندلسبلات": "انتصار التقنية". الصحف الاسبانية:
تطرقت جميع الصحف الاسبانية الى انجاز شوماخر واشادت به وبالارجنتيني فانجيو.
وعنونت صحيفة "اس" مقالها ب"شوماخر هو فانجيو"، وكتبت صحيفة "ماركا" الرياضية "شوماخر اصبح اسطورة"، فيما عنونت صحيفة "ال بايس" مقالها ب"شوماخر، الاسطورة".
واعربت صحيفة "اس"، التي فضلت تخصيص صفحتها الاولى الى ترك الدولي البرازيلي ريفالدو لفريق برشلونة، عن ذهولها للقب الخامس لشوماخر مشيرة الى ان الالماني "حصل على فوز غير منتظر".
من جهتها، اكدت صحيفة "ال بايس" في مقالها "اذا كان شوماخر يفوز دائما فانه هذه المرة استفاد من سوء حظ السائقين الاخرين". الصحف الفرنسية:
وحيت الصحف الفرنسية بدورها شوماخر كما يجب، وكتبت صحيفة "ليكيب" الرياضية "شوماخر وحده مع فانجيو"، مشددة على ان السائق الالماني بات من الان "بين اساطير الرياضة العالمية".
واضافت "شوماخر الاسطورة، لقد نجح بفضل قوة موهبته ان يفرض مرجعا جديدا في تاريخ الفورمولا"، مشيرة الى ان فوز شوماخر في مانيي كور هو ال61 في مسيرته الاحترافية وال50 للفرنسي جون تود على رأس الادارة الفنية لفريق فيراري الايطالي.
وعنونت صحيفة "ليبيراسيون" مقالها ب"شوماخر في فورمولا 5" في اشارة الى لقبه العالمي الخامس، موضحة ان شوماخر لم يلق اي مساندة لاحراز المركز الاول في مانيي كور بعد انسحاب زميله في الفريق البرازيلي روبنز باريتشيللو.
من جهتها اشادت "لو فيغارو" بانجاز شوماخر وقالت "لم ينجح اي بطل عالمي سابقا في احراز اللقب مبكرا مثل ما فعل شوماخر". الصحف البريطانية:
حيت الصحف البريطانية شوماخر بانجازه الكبير برغم اهتمامها باحراز الجنوب افريقي ارني ايلز لبطولة بريطانيا المفتوحة للغولف وانتقال المدافع الدولي الانكليزي ريو فرديناند من ليدز الى مانشستر يونايتد.
وعنونت صحيفة "الغارديان" مقالها "على نهج فانجيو"، مشيرة الى ان شوماخر انضم الى نادي الابطال الكبار بتتويجه بطلا للعالم للمرة الخامسة.
واكد ريتشارد وليامس، صاحب كتاب حول انزو فيراري، في مقال في الصفحات الداخلية للصحيفة "شوماخر لحق بفانجيو لانه نجح في فرض سيطرة لم يسبق لها مثيل في سباقات الفورمولا واحد منذ الاسطورة فانجيو".
واوضحت صحيفة "تايمز" ان "ثقل العالم لم يعد على عاتق شوماخر"، مضيفة "البطل الالماني، الذي بات الة سباقات وحسابات، تأثر كثيرا بعد تحقيق انجازه وان القدر كان في مصلحته مرة اخرى على غرار ما حصل دائما في مسيرته الاحترافية".