استشهاد فلسطيني واصابة جنديين اسرائيليين في غزة

ضربات جديدة للمقاومة في غزة

القدس - علم من مصادر عسكرية اسرائيلية وفلسطينية متطابقة ان فلسطينيا استشهد الاثنين قرب مجمع مستوطنات غوش قطيف في جنوب قطاع غزة.
وقال متحدث عسكري اسرائيلى ان وحدة من الجيش هاجمت "مجموعة فدائيين" رصدتها قبل الفجر قرب موقع عسكري واشتبكت معها واصابت اثنين من عناصرها فيما اصيب اسرائيليان بجروح طفيفة.
واستنادا الى مصدر عسكري اسرائيلي فان عنصرين سقطا في صفوف المجموعة الفلسطينية.
لكن مصدرا في حركة الجهاد الاسلامي اوضح ان عنصرا واحدا من الجناح العسكري للحركة استشهد في الهجوم هو عماد عياشة 21 عاما فيما تمكن عنصر اخر من الفرار باتجاه مدينة خان يونس.
وقد وقع الاشتباك قرب مستوطنة تل قطيفة في مجمع مستوطنات غوش قطيف في جنوب قطاع غزة.
من جهة اخرى جرح قالت مصادر امنية فلسطينية ان ثلاثة فلسطينيين اصيبوا بجروح بنيران الدبابات الاسرائيلية في خان يونس وان اصابة احدهم خطرة.
وقال الجيش الاسرائيلي ان موقعا عسكريا قرب معبر ايريز بين اسرائيل وقطاع غزة تعرض لقصف بالهاون لم يوقع اصابات. عريقات: الوضع الانساني للفلسطينيين كارثي على صعيد آخر وجه وزير الحكم المحلي الفلسطيني صائب عريقات الاثنين نداء تحذيريا في شأن الوضع الانساني لاكثر من ثلاثة ملايين فلسطيني من الضفة الغربية وقطاع غزة.
وقال عريقات خلال مؤتمر صحافي في رام الله ان "الوضع كارثي" معربا عن قلقه خصوصا حيال سوء التغذية التي تطاول الاطفال في سن متدن اثر فرض حظر التجول لفترات طويلة وحصار الاراضي الفلسطينية.
وقال المفاوض الفلسطيني الرئيسي "45 في المئة من الاطفال الذين يقل عمرهم عن خمسة اعوام يعانون من سوء التغذية" مشيرا الى دراسات اميركية لم تنشر وقال بان السلطة الفلسطينية حصلت عليها.
وقال ان 16253 منزلا فلسطينيا دمرها الجيش الاسرائيلي منذ اندلاع الانتفاضة في 28 ايلول/سبتمبر 2000.
واكد ان المشروع الاسرائيلي بابعاد اقرباء لمنفذي هجمات فلسطينيين الى قطاع غزة "يشكل جريمة حرب"، محذرا من ان تنفيذ هذا المشروع "سيؤدي الى تدمير اي جهود لاستئناف المفاوضات".
وقال "ان السلطة الفلسطينية طلبت رسميا من الامم المتحدة الاعلان عن "كارثة انسانية" يعيشها الشعب الفلسطيني وتحضير متطلبات هذا الاعلان".
واتهم عريقات الحكومة الاسرائيلية بأنها "تسعى الى ايصال الشعب الفلسطيني الى حالة من "المجاعة، وبالتالي اجبار القيادة الفلسطينية على تقديم تنازلات سياسية". مضيفا "لكن اسرائيل لن تجد في هذا الشعب من يساوم على ثوابته السياسية".
وابدى عريقات استغرابه لتأخر الاعلان عن نتائج دراسة اعدتها جامعة جون هوبكينز الاميركية بدعم من الحكومة الاميركية، حول الوضع المعيشي للفلسطينيين.
وقال "انجزت الدراسة قبل حوالي اسبوع ولا ندري لماذا لم يتم الاعلان عن نتائجها لغاية الان".
وحسب عريقات فان نتائج الدراسة الاميركية اشارت الى ان 30 في المئة من الشعب الفلسطيني يعتمدون في معيشتهم على المساعدات الخارجية، وان 16 في المئة من الفلسطينيين يبيعون ممتلكاتهم للحصول على غذاء.
وتابع "ان الدراسة الاميركية التي لم تعلن نتائجها بعد اشارت الى ان 70 في المئة من مجموع الفلسطينيين باتوا يعيشون تحت خط الفقر. اي باقل من دولارين في اليوم".
وقال "لو ان هذه النتائج اعلنت في اي بلد لاعلن الرئيس الاميركي والامين العام للامم المتحدة هذا البلد بلادا منكوبة".