أطباء مصر يحذرون من إدمان الفياجرا

القاهرة
الفياجرا ليست دواء سحريا كما يتوهم الكثيرين

قبل ايام من طرح عقار الفياجرا في الاسواق المصرية حذر عدد من الاطباء المصريين من يتعاطون الحبة الزرقاء وخاصة الشباب من خطورة الاستخدام العشوائي للعقار دون اشراف طبي. واكد هؤلاء الاطباء ان الفياجرا ليست فيتامينات يمكن الحصول عليها من الصيدليات او محلات السوبر ماركت اذ يتوجب على متعاطيها الخضوع لاشراف طبي دقيق في تحديد الجرعات المناسبة لكل مريض.
وقال الاطباء ان تناول الشباب للفياجرا دون اشراف طبي يؤدي الى هبوط حاد في الدورة الدموية، وان مضاعفات الفياغرا قد تصل الى وفاة المريض اذا كان يتناول ادوية النترات. وكشفت دراسة اكاديمية اجرتها الدكتورة غادة السيد بقسم السموم الاكلينيكية في طب الزقازيق ان الفياجرا تسبب جلطات القلب وانسداد الشرايين. واظهرت الباحثة من خلال دراسة مقارنة للتأثيرات السمية لعقاري الفياغرا او الغازومكس اللذين يستخدمان كمنشطات جنسية على مجموعة من الفئران الذكور (320 فأرا) ان اغلبية هذه الفئران قد اصيبت بانخفاض حاد في ضغط الدم وفي عدد ضربات القلب كما وجدت مضاعفات كبيرة في الانزيمات وقصور في عضلة القلب.
وطالب البحث الاطباء بضرورة اختبار المرضى الذين سيتم علاجهم بهذه العقاقير وتناول فيتامين (ج) اثناء العلاج لدوره الفعال في حماية القلب من التأثيرات الضارة الناتجة عن استخدامها، وذلك لان فيتامين (ج) مضادا للاكسدة. كما تشدد الدراسة على ضرورة عمل رسم قلب بصفة دورية اثناء استخدام هذه العقاقير.
ويحذر الطبيب نبيل امين استشاري المسالك البولية وطب جراحة الذكوره والعقم من ان ادمان الفياجرا له اثار جانبية خطيرة خاصة للشباب الذي لا يعاني من ضعف الانتصاب. ومن جانبه كشف الدكتور عادل امين استاذ امراض القلب بمعهد القلب القومي ان العقار يؤدي الى عسر في الهضم وحرقان في المعدة علاوة على هلاوس بصرية وزيادة الاحساس بالضوء وألم في العضلات. واذا كان الانسان يشكو من اي اثار غير مرغوبة اخرى عليه استشارة الطبيب المعالج فورا.