دراسة: دماغ الانسان العصري ثقيل

دماغ الانسان، كان خفيفا في الماضي

برلين - قال باحث بيولوجي هنا اليوم انه من المحتمل ان تكون ‏‏هناك علاقة قوية بين الطهي واكل اللحم وتطور الدماغ الادمي.
ونقلت المجلة الالمانية الشهرية " بيلد دير فيسينشافت " الصادرة في مدينة ‏ ‏شتوتغارت عن الباحث في ميدان التطور البشري بيتر ويلر قوله ان الغذاء الغني بالطاقة واللحوم والطعام المطبوخ "لا ‏‏يحتاج هضمه الى مكان كبير كالذي يحتاج اليه الغذاء من مصدر نباتي".
واشارت المجلة الى ان الامعاء الغليظة للبشر قد تتقلص مع مر الزمن وذلك بفعل ‏‏تغذية البشر في عصور ما بعد العصر الجليدي والحجري بالاطعمة واللحوم المطهية".
‏وهكذا استطاع الانسان ان يستغني عن طاقة كبيرة بسبب قصر الامعاء، واوضحت ان الطاقة التي وفرها الانسان بعد قصر الامعاء خلال بدايات تطوره تم ‏‏استثمارها في الدماغ مضيفة ان الدماغ الآدمي المعاصر الذي يساوي حجمه 2 فى المائة‏ ‏من مجموع حجم الانسان يستهلك حوالي 20 فى المائة من طاقة الجسم.
وقالت ان الامعاء الغليظة تاتي في المرتبة الثانية بعد الدماغ من حيث استهلاك ‏‏الطاقة ولكنها تزن 900 غرام اقل مما يزن الدماغ.
ونقلت المجلة عن الباحث قوله ان تحليلات بيولوجية تم اجراؤها على هيكل عظمي ‏‏لانسان قديم اثبتت ان الامعاء الغليظة للانسان الاول كانت اكبر بكثير من الامعاء ‏‏الغليظة للانسان المعاصر مؤكدة في الوقت نفسه ان دماغ الانسان زاد وزنه خلال الـ300 مليون سنة الماضية بثلاثة اضعاف عما كان عليه في قديم الزمان (كونا)