خمسة شهداء عراقيين و17 جريحا في غارات اميركية - بريطانية على القادسية

عراقيون يشيعون ضحايا الغارات الاميركية

بغداد - أعلن العراق الجمعة أن خمسة من مواطنيه استشهدوا فيما جرح 17 آخرين اثر غارات شنتها طائرات أمريكية بريطانية فوق محافظة القادسية الواقعة على بعد 200 كيلومتر إلى الجنوب من بغداد.
ونقلت وكالة الانباء العراقية الرسمية عن مراسلها في المحافظة المذكورة قوله "إن الطائرات المعادية الامريكية والبريطانية قصفت في الساعة01:10 من ليل 18/19 تموز/يوليو الحالي عددا من الدور السكنية في حي الميكانيك المكتظ بالسكان في مدينة الديوانية، مركز محافظة القادسية".
وأوضحت الوكالة "إن القصف المعادي ادى إلى استشهاد خمسة مواطنين أربعة منهم من عائلة واحدة وهم رحيم عبد حليحل (32 عاما) ونجية ضايف (32 عاما) ولمياء ضايف (30 عاما) وابنتها ذات السنة والنصف إضافة إلى حمزة غافل (62 عاما) كما أدى القصف إلى إصابة سبعة عشر مواطنا بجروح مختلفة".
وذكرت الوكالة العراقية "إن عضو قيادة قطر العراق لحزب البعث محسن خضر الخفاجي شارك الجمعة جماهير محافظة القادسية في تشبيع شهداء هذه الغارات حيث عبرت الجماهير عن استنكارها لهذه الجريمة التي تضاف إلى سجل جرائم المعتدين كما أبدت استعدادها للتضحية والفداء من اجل العراق العظيم".
يذكر أن آخر غارة جوية أمريكية بريطانية ضد العراق كانت على مدينة النجف 180 كيلومتر جنوب بغداد، أسفرت عن استشهاد عراقي واحد وجرح ستة آخرين وذلك يوم الاحد الماضي.
يشار إلى أن مواجهات شبه يومية تدور بين المقاومات الارضية العراقية والمقاتلات الامريكية والبريطانية التي تتولى مراقبة منطقتي حظر الطيران شمال وجنوب العراق والتي لا تعترف بهما بغداد ولم يصدر بشأنهما قرار دولي، والتي أسفرت منذ الهجوم الامريكي البريطاني الاخير على العراق منتصف كانون الأول /ديسمبر عام 1998 عن استشهاد وجرح اكثر من 1500 مواطنا عراقيا.