شركات عالمية تدخل في مشاريع بناء السكك الحديدية السعودية

السكك الحديدية تحقق وفرا كبيرا في تكلفة النقل

الرياض - ذكرت التقارير الخميس أنه يجري الترتيب حاليا لتشكيل تحالف يضم ثلاث شركات عالمية لدخول في مشاريع بناء وتشغيل السكك الحديدية السعودية، من بينها شركة أميركية استعدت لتقديم 10 مليارات ريال لتمويل هذه المشاريع.
ونقلت صحيفة الوطن السعودية الخميس عن مصادر "مطلعة" من باريس رفضت الكشف عن هوية الشركة الاميركية أن التحالف الجديد سيضم كلا من شركة سيسترا الفرنسية وشركة هيتاشي اليابانية اللتين أبدتا في وقت سابق رغبتهما للدخول في المنافسة على هذه المشاريع.
وقالت المصادر أنه من المنتظر عقد اجتماع قبل نهاية هذا العام في باريس بين ممثلين عن الشركات الثلاث إلى جانب مدير إحدى الشركات السعودية الاستثمارية لوضع الترتيبات اللازمة لاطلاق التحالف رسميا وتحديد مهمات كل طرف استعدادا للتفاوض مع الجهات السعودية المعنية.
ويتزامن هذا الحدث مع إبرام عقود بين هذه الشركات الثلاث وشريكها السعودي الذي سيتولى تمثيلها محليا حيث تجري حاليا اتصالات بين هذه الشركات وخاصة من قبل "سيسترا" و"هيتاشي" لاتمام وكالتهما التمثيلية مع الشركة السعودية الاستثمارية.
ونقلت الصحيفة عن عاملين في قطاع بناء السكك الحديدية قولهم أن الشركة الفرنسية ستتولى ضمن التحالف الجديد القيام بأعمال البناء فيما تتولى هيتاشي توفير الجانب التقني على أن يتحدد دور الشركة الاميركية في التمويل.
وأضافت أن الشركة الاميركية طلبت الاطلاع على الدراسات التفصيلية التي أعدتها وزارة المواصلات لتلك المشاريع، من أجل تحديد المبلغ النهائي الذي ستتولى تقديمه والذي أكدت أنه سيصل إلى عشرة مليارات ريال.
وقالت الصحيفة أن الشركة السعودية التي تتولى حاليا التنسيق لاطلاق هذا التحالف العالمي نجحت في الحصول على موافقات الشركات الثلاث للانضمام في تكتل واحد لتنفيذ مشروعات السكك الحديدية ضمن الشروط والمواصفات التي وضعتها وزارة المواصلات على أن يتم تقديم عرض شامل للوزارة خلال الفترة المقبلة.
وتخطط السعودية لاتمام عدة مشاريع في قطاع السكك الحديدية ترتكز على ثلاثة عناصر رئيسية، يختص الاول منها بإنشاء خط حديدي يبدأ من شمال البلاد مرورا بمناطق الجوف والقصيم مع ربطه بمسار لحزم الجلاميد من أجل نقل معدن الفوسفات والزبيرة لنقل معدن البوكسايت.
ويختص العنصر الثاني بتنفيذ خط يخدم البضائع والحاويات عبر السعودية يبدأ من ميناء جدة الاسلامي غرب المملكة وصولا بالخط الحديدي القائم بين الرياض والدمام (شرق)، فيما يستهدف العنصر الثالث إنشاء خط حديدي يربط الدمام بميناء الجبيل الصناعي شرق البلاد.
وتتمثل أغراض التوسعة التي تتطلع السعودية لتحقيقها في قطاع السكك الحديدية، في نقل المعادن على خط الشمال - الجنوب ونقل الحاويات على خط الشرق -الغرب ونقل البضائع الاخرى والركاب.