الشغف بالشوكولاتة عمره 2600 سنة

ولع منذ وجدت منذ القدم

باريس - يعود شغف البشرية بالشوكولاتة الى 600 سنة قبل المسيح اي قبل الف سنة مما كان يعتقد سابقا، وفق باحثين اميركيين درسوا اواني فخارية للمايا في اميركا الوسطى.
وبفضل تقنيات تحليل دقيقة جدا توصل الباحثون الذين نشروا اعمالهم الخميس في مجلة "نيتشر" العلمية البريطانية، الى العثور على اثار للكاكاو في اوان عثروا عليها في مقابر في موقع اثري للمايا في كولها، شمال بيليز في اميركا الوسطى.
وعثر الباحثون على مادة تيوبرومين، الموجودة فقط في نبتة الكاكاو في هذه المنطقة من العالم. وتيوبروما تعني باللاتينية "غذاء الالهة".
وتعود الاواني التي تم فحصها الى ما بين 600 سنة قبل المسيح و250 سنة بعد المسيح.
واجرى البحث جيفري هيرست، من مركز شركة هيرشي المصنعة للشوكولاته في بنسلفانيا، وزملاؤه في قسم الآثار في جامعة تكساس.
ويحتوي الكاكاو على اكثر من 500 مادة مختلفة.
وكان المايا من المولعين بالكاكاو الذي كانوا يصنعون منه مشروبات مختلفة، ويستخدمونه في اطباقهم.
وقال الباحثون انهم كانوا يخلطون الكاكاو مع مكونات اخرى كالماء ودقيق الذرة والفلفل والمنكهات والعسل، بكميات مختلفة تبعا للمشروب.
وفي مطلع القرن السادس عشر، ارسل الحاكم الغازي الاسباني هرنان كورتيس اول شحنة من الشوكولاتة الى ملك اسبانيا الذين اعجب بها كثيرا.
وفي 1615، تزوجت آن، ابنة ملك اسبانيا، لويس الثالث عشر وسرعان ما روجت الشوكولاتة في فرنسا.
وفي مجلة نيتشر نفسها، اعلن فريق البروفسور دانيال بيوميلي من معهد العلوم العصبية في سان دييغو بكاليفورنيا في 1996، اكتشاف جزيئات كيميائية في الشوكولاتة السوداء لها الاثر نفسه لحشيشة الكيف على الدماغ وبذلك تسهم في تكثيف الشعور بالمذاق اللذيذ الذي يشعر به المولعون بالشوكولاتة.