العلماء يكتشفون علاجا فعالا لسرطان الكبد

الاكتشاف الجديد قد يسهم في انهاء معاناة الملايين من مرضى الكبد

واشنطن - توصل فريق من العلماء الى طريقة مبتكرة يمكن من خلالها مكافحة سرطان الكبد المرض الفتاك الذي تصعب معالجته بسبب عدم وجود علاج فعال وناجع حتى الان.
ويعتقد العلماء في جامعة "جون هوبكنز" في مدينة بالتيمور الامريكية أنهم عثروا على المركب الكيماوي الذي يعرف باسم "بروموبايروفيت 3" والقادر على قتل الاورام السرطانية في الكبد دون التأثير على باقي الخلايا والانسجة الصحيحة.
ووصف الباحثون هذا الكشف بأنه مذهل لكنهم اكدوا في الوقت نفسه على الحاجة الى المزيد من الدراسات والبحوث قبل البدء في استخدام العلاج على البشر.
وقد جرب فريق البحث العلمي الذي يشرف عليه البروفيسور بيتر بيدرسن العلاج الجديد على أرانب مصابة بسرطان الكبد ولاحظوا أن المركب الكيماوي له القدرة على قتل معظم الخلايا السرطانية دون التأثير سلبيا على الانسجة المجاورة للورم في الكبد او على الاعضاء الاخرى القريبة منه.
كما وجد الفريق العلمي أن العلاج الجديد أكثر فعالية من العلاج الحالي المتوافر والمعروف باسم التفعيل أو التحريك الكيماوي حيث يشير الدكتور جف غيتشويند احد أعضاء الفريق العلمي الى ان معالجة الارانب المصابة أظهر عودة الكبد الى سابق عهده لكن المعالجة بالطريقة السابقة برهنت من خلال التجربة على وجود عطب فى الانسجة السليمة المجاورة.
وقد عبر العلماء الذين نشروا مقتطفات من بحثهم فى مجلة بحوث السرطان عن دهشتهم المستمرة من النتائج الباهرة للعلاج الجديد فيما يخططون في الوقت الحاضر للقيام بمزيد من الدراسات لمعرفة تأثير المركب الكيماوي الجديد على كبد الانسان المصاب بالسرطان.