بن لادن حي رغم اصابته بشظية في تورا بورا

آخر الصور التي ظهر فيها بن لادن، تري هل كانت قبل أم بعد اصابته؟

لندن - قال صحفي عربي له صلات وثيقة بمساعدي اسامة بن لادن الاثنين ان ابن لادن حي وبصحة جيدة رغم اصابته في هجوم على قاعدته في افغانستان في ديسمبر كانون الاول.
وقال عبد الباري عطوان رئيس تحرير مجلة القدس العربي الصادرة في لندن أن اتباع ابن لادن سربوا اليه خبرا مفاده ان ابن لادن لن يظهر في شرائط فيديو ثانية الى ان تشن جماعته هجوما اخر على الولايات المتحدة.
ومضى عطوان "قال اتباعه انه اصيب في الكتف بشظية وانه بصحة جيدة الان" مضيفا ان ابن لادن اصيب اثناء الهجوم الذي قادته الولايات المتحدة على مقره في منطقة تورا بورا الجبلية بشرق افغانستان في ديسمبر كانون الاول.
واضاف "قالوا ايضا ان ابن لادن لن يظهر في شريط فيديو لمجرد الحديث وانما سيظهر ثانية بعد ان يشن اعوانه هجوما على الامريكيين ثانية."
وردا على سؤال عن مكان وجود زعيم القاعدة في الوقت الحاضر، قال عطوان "لا احد يعلم شيئا عن هذا الامر لكن اعتقد انه قد يكون يتحرك في منطقة قبلية (..) بين افغانستان وباكستان".
واضاف ان الشظية نزعت من كتفه على يد احد معاونيه وهو "جراح".
وكان عبد الباري عطوان أجرى مقابلة صحفية مع اسامة بن لادن قبل سنوات عدة في افغانستان التي كانت تحت حكم حركة طالبان آنذاك.
ومنذ ذلك التاريخ ينقل عطوان بعض الاخبار عن تنظيم القاعدة مشيرا إلى سرية مصادرها.