تراتيــــــــــل أفريقيــــــــة

بقلم: الصادق الفيتوري

(1) صاحبنا ...يا لوقت
وصاحب حق النهي
وحق الأمر
وحق القول ....بلا كلمات
وحق يدين يحضرهما...
فعلك فينا
أمواجاً حيناً...
وصخوراً ،
ومراكب وعطوراً حيناً.... (2) أعرف يا لوقت
يا المتلوُن بطقوس شتى
أعرف أنك أقدر مني
وأطول عمراً
وأكبر سناً
إلا أني أقول صريحاً:
لي أفريقيا........
ولك فشل الركض
وفشل المسعى
فتمهّل لحظة وأنصت..
أنثاي تغني للقمر...
أنثاي تراقص بوحاً عن كثبٍ
وترتّل خاشعة
بعض الشعر
وبعض الإسم
وبعض ملامح وجهي
أنثاي تثقب سطح الليل
ووجه البعد...وتأتيني
تهبني دهشة ميلاد
قد جاء....
وتمكنني من رسم الوجه الممنوع
وفك حصار اللغة البكماء. (3) فتمهل.... يا لوقت
يا السيد....اللآمر
لتدرك أكثر:
أنك صرت الآن سراباً
وضباباً.....وسحاباً لا يخفي الشمس
ولا يحجب عنّا ضوء القمر
وتدرك أيضاً...أني غلبت
برغم سلطانك والقهر...
وحصار القبلة...
قد صرت نبياً أفريقيا....
أرسم وجهاً طفلاً في قلبي
وأحضن أنثى السحر المخضوضر
أحضنها في قلب الضوء
فتأمل .......يا وقت
إني أسبح في التقوى بلا عسر
وألثم كفيها رغم البعد...
ورغم الوقت....ورغم الحضر.