مساعد وزير الدفاع الاميركي: لا دولة كردية في العراق

ولفويتز من اكبر الداعين لتوسيع الحرب الاميركية

انقرة - اعرب مساعد وزير الدفاع الاميركي بول ولفوفيتز خلال ندوة عقدت في اسطنبول عن معارضته لاحتمال انشاء دولة كردية في شمال العراق، كما ذكرت وكالة انباء الاناضول.
واعلن ولفوفيتز خلال محاضرة حول العلاقات التركية الاميركية في اسطنبول حيث توقف لفترة وجيزة وهو في طريقه الى افغانستان "ان دولة كردية منفصلة في شمال العراق لن ترضي تركيا".
ونقلت وكالة انباء الاناضول قوله ايضا ان "الولايات المتحدة لن تقبلها هي الاخرى"، موضحا ان الاكراد العراقيين انفسهم "يعتقدون ان مصلحتهم هي في البقاء عراقيين".
ومن المتوقع ان يغادر ولفوفيتز تركيا ليلا متوجها الى افغانستان قبل العودة الى انقرة يومي الثلاثاء والاربعاء لاجراء محادثات سياسية يتطرق خلالها الى الوضع في العراق.
وقال مسؤول في البنتاغون ان مارك غروسمان الرجل الثالث في وزارة الخارجية الاميركية والجنرال جوزيف رالستون قائد القوات الاميركية في اوروبا سينضمان الى مساعد وزير الدفاع في انقرة.
ويخشى الاتراك ان تقرر الولايات المتحدة توجيه ضربات عسكرية ضد العراق مما يجدد العواقب الباهظة الثمن لحرب الخليج.
وكانت تركيا فقدت آنئذ سوقها الثانية للتصدير واضطرت لاستقبال مئات آلاف اللاجئين الاكراد من العراق ووجدت نفسها في مواجهة حركة تمرد كردية من حزب العمال الكردستاني على حدودها الجنوبية الشرقية.
وتنطلق طائرات حربية اميركية متمركزة في قاعدة انجرليك في جنوب تركيا يوميا للقيام بمهمات مراقبة احترام العراق للحظر الجوي المفروض على شماله الذي يسيطر عليه الاكراد.
وقبل وصوله الى كابول، التقى ولفوفيتز ايضا وزير الاقتصاد التركي كمال درويش فيما تمر البلاد بازمة سياسية واقتصادية خطيرة، كما ذكرت شبكات التلفزة.