دمشق: ماهر والمعشر غير مفوضين من الجامعة العربية في اللجنة الرباعية

خلاف عربي قبل اجتماع اللجنة الرباعية

القاهرة - اعلن السفير السوري في مصر يوسف احمد السبت ان لجنة متابعة مبادرة السلام العربية في الشرق الاوسط التي اجتمعت الجمعة في القاهرة "لم تفوض" وزيري الخارجية المصري احمد ماهر والاردني مروان المعشر ليمثلا جامعة الدول العربية في اللجنة الرباعية الدولية.
وقال السفير السوري ان الوزيرين ماهر والمعشر لم يمنحا اي تفويض للحديث باسم اللجنة اثناء لقائهما الثلاثاء المقبل في نيويورك مع ممثلين عن اللجنة الرباعية الدولية (الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة وروسيا)، مشددا على الموقف السوري في هذا الشان.
واضاف الدبلوماسي السوري ان الوزراء الذين اجتمعوا الجمعة اتفقوا على "انتظار تحديد موعد لعقد اجتماع بناء على طلب منهم، بين الاعضاء العشرة في لجنة متابعة مبادرة السلام العربية وممثلي اللجنة الرباعية".
واشار الى ان لجنة المتابعة كانت قد قررت طلب عقد الاجتماع مع اللجنة الرباعية الدولية خلال اول اجتماع لها في التاسع من ايار/مايو في بيروت.
واضاف احمد "ان وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل كان بناء لطلب من اللجنة (العربية) قد قام باتصالات لعقد مثل هذا الاجتماع ولكنه لم يتلق اي رد".
وتضم لجنة متابعة مبادرة السلام العربية وزراء خارجية مصر وسوريا والمملكة العربية السعودية ولبنان والمغرب والبحرين والاردن واليمن والسلطة الفلسطينية اضافة الى الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى.
واشار دبلوماسيون عرب الى ان وزير الخارجية السوري فاروق الشرع اعلن الجمعة اثناء اجتماعات مغلقة "انه من الضروري مشاركة جميع اعضاء اللجنة في الاتصالات مع اللجنة الرباعية ومع جميع الاطراف الدولية المعنية" بالنزاع العربي الاسرائيلي.
وتعرض مبادرة السلام العربية التي اعتمدتها قمة بيروت في نهاية آذار/مارس على اسرائيل، اقامة علاقات طبيعية معها شرط انسحابها من جميع الاراضي العربية التي احتلتها منذ حزيران/يونيو 1967 وبينها هضبة الجولان السورية.
وفي الخطاب الذي القاه في 24 حزيران/يونيو حول الشرق الاوسط، تجاهل الرئيس الاميركي جورج بوش كليا خطة السلام العربية والشق السوري للنزاع العربي الاسرائيلي.
وكان الرئيس بوش طلب ايضا من سوريا "ان تحسن خيارها في الحرب ضد الارهاب بطردها المنظمات الارهابية" في اشارة الى المنظمات الفلسطينية الراديكالية العشر المتمركزة في دمشق.
ومن المقرر ان يعقد اعضاء اللجنة الرباعية الدولية اجتماعا الثلاثاء في نيويورك حيث سيلتقون الوزيرين ماهر والمعشر على مائدة العشاء.
وقررت لجنة المتابعة العربية الجمعة الدفاع عن خطتها للسلام مؤكدة من جديد انها "اساس" الحل السلمي في الشرق الاوسط.