باكستان: هجوم بقنبلة يدوية على مجموعة من السائحين

انفجار سابق امام القنصلية الاميركية في كراتشي

إسلام آباد - اصيب حوالي تسعة من السائحين الاجانب عندما قام مهاجمون مجهولون بإلقاء عبوات ناسفة على موقع تاريخي في طريق الحرير القديم شمال باكستان.
وكان السائحون ضمن مجموعة تضم 27 شخصا في زيارة لنقوش صخرية تعرف باسم أثار أشوكا في مدينة مانسيهرا، على بعد 145 كيلو مترا شمال إسلام آباد.
وصرح مسئول الشرطة في المنطقة إحسان محبوب عبر الهاتف أنه كان هناك 22 ألمانيا وثلاثة نمساويين ضمن المجموعة.
وقال "لقد أخبرتنا السيدة التي كانت تقود المجموعة، وتدعى ريتا ميالوفيتش أنه عندما اقتربوا من الآثار، سمعوا انفجارين متعاقبين أديا إلى تمزق الغطاء الصلب الذي كان يغطى الآثار".
وقال أن تسعة من السائحين وثلاثة من الباكستانيين لحقت بهم إصابات نتيجة لتطاير قطع المعدن من الغطاء. وقد عولج المصابون في المستشفى المحلى وتم إعادة مجموعة السائحين إلى إسلام آباد.
وقال المسئول أن المجموعة كانت قد غادرت روالبندى، المدينة التوأم لاسلام آباد، على متن حافلة في طريقهم إلى الصين عن طريق مدينة جيلجيت شمال البلاد. وقد سافرت المجموعة عبر طريق الحرير المعروف الان باسم طريق كاراكوروم الرئيسي.
وأضاف المسئول "لا يمكننا استبعاد أن يكون الارهابيون قد أرادوا فقط إثارة الذعر في قلوب الاجانب".
واكتفى المتحدث باسم السفارة الالمانية في اسلام اباد بالاشارة الى انه ابلغ بالاعتداء وقال "سمعنا انهم اصيبوا بجروح طفيفة".