السفير الاميركي بالرياض يجرى مقابلات للراغبين في زيارة بلاده

الحصول على تأشيرة اصبح اكثر صعوبة بعد هجمات سبتمبر

الرياض - ذكرت صحيفة سعودية السبت أن السفير الامريكي لدى الرياض روبرت جوردان أبلغ وزارة الخارجية الامريكية أنه سوف يستأنف إجراء المقابلات مع السعوديين المتقدمين للحصول على تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة، وذلك وفقا لما صرح به مسئول بالخارجية الامريكية.
ونقلت صحيفة عكاظ عن المسئول قوله أن هذا الاجراء يأتي ردا على التقارير الصحفية التي انتقدت برنامج "فيزا إكسبريس"الذي يتيح للسعوديين الراغبين في الحصول على تأشيرات الدخول إلى أمريكا تجاوز المقابلة مع مسئولي السفارة.
وقالت الصحيفة، التي لم تذكر اسم المسئول، أن هذا الاجراء جاء بعد أن طلب وزير الخارجية الامريكي كولين باول من ماري رايان المسئولة عن برنامج "فيزا إكسبريس" تقديم استقالتها وفقا لتصريحات مسئولين بالخارجية الامريكية حيث تصاعد استياء الادارة من أداء ريان بعد الكشف عن منح تأشيرات أمريكية في قطر مقابل رشاوى.
وكانت السفارة الامريكية في الرياض أعلنت في الثاني من الشهر الحالي أن عدد السعوديين الذين زاروا الولايات المتحدة العام الماضي انخفض بنسبة 10 في المائة للمسافرين بغرض التجارة و40 في المائة للمسافرين بغرض العلاج .
وقال جوردان في مؤتمر صحفي بمناسبة إطلاق موقع سياحي أمريكي جديد على شبكة الانترنت أن عدد الزوار السعوديين للولايات المتحدة عام 2001 بلغ 85 ألف زائر.
والى جانب تراجع عدد المسافرين السعوديين على المستويين الفردي والعائلي، كشف جوردان أن عدد الطلبة السعوديين الذين يسافرون لمواصلة تعليمهم في الولايات المتحدة انخفض بنسبة اثنين في المائة إلى28 الف طالب هذا العام.
وكان المدير العام لدار الدراسات الاقتصادية في الرياض الدكتور عبد العزيز داغستاني قد طالب حكومة بلاده أن تتخذ موقفا مماثلا ضد المواطنين الامريكيين في حال نفذت السلطات الامريكية تطبيق قانون الهجرة الجديد على رجال الاعمال السعوديين.
وشدد داغستاني وهو من رجال الاعمال في تصريح لصحيفة الاقتصادية نهاية الشهر الماضي على ضرورة أن تعرف الحكومة الامريكية "أن هذا الموقف غير مقبول تماما وأن على السعودية أن تواجه هذا الاجراء بإجراء مماثل".
وكانت وزارة العدل الامريكية قد أعلنت مؤخرا عن تطبيق قانون للهجرة يطالب كل زائر يحمل تأشيرة أمريكية بتسجيل نفسه لدى الحكومة حال مكوثه 30 يوما أو أكثر ووفقا للقانون ذاته يتم اخذ بصمات كل الاجانب الذين لا يحملون الاقامة الدائمة فور دخولهم إلى الولايات المتحدة الامريكية.