الكويتي المضف يحرز بطولة العالم في مسابقة الرماية

انجاز غير مسبوق للكويت والعرب على حد سواء

الكويت - ضمن الرامي الكويتي خالد المضف مقعدا له في دورة الالعاب الاولمبية في اثينا عام 2004 بعد ان احرز اللقب العالمي في مسابقة الحفرة الخميس الماضي في بطولة العالم في فنلندا.
وبات المضف ثاني رام كويتي يتأهل الى الالعاب الاولمبية بعد حمد العفاسي (الحفرة المزدوجة).
وكان المضف، المولود في عام 1978 اصاب 146 طبقا مقابل 144 لحامل ذهبية اولمبياد سيدني الاسترالي مايكل دايموند، و144 ايضا لصاحب البرونزية الايطالي جوفاني بيلييلو.
يذكر ان المضف حل رابعا في اولمبياد سيدني عام 2000 بفارق اصابة واحدة خلف بيلييلو.
وقال المضف "ان الفوز باللقب العالمي يعتبر انتصارا لكل رماة الكويت واتمنى ان يحصلوا على مقاعد اخرى في دورة الالعاب الاولمبية المقبلة"، معتبرا الميدالية الذهبية "الاغلى في حياته حتى الان".
وكانت المرة الثانية التي يتوج فيها المضف بطلا للعالم بعد 31 ايار/مايو عام 1995 في اتلانتا (الولايات المتحدة) وكان في حينها اصغر رام يحرز اللقب العالمي عندما كان في السابعة عشرة من عمره.