توقيع اتفاق تعاون اقتصادي ونفطي بين العراق والهند

الرئيس صدام حسين اثناء استقباله وزير النفط الهندي

بغداد - وقع العراق والهند في ختام اجتماعات الدورة الخامسة عشرة للجنة العراقية الهندية المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري اتفاقا يقضي بتوسيع تعاونهما الثنائي وخصوصا في مجالات النفط والاقتصاد والتجارة والصحة والكهرباء والنقل والمواصلات.
ووقع الاتفاق عن الجانب العراقي وزير النفط العراقي عامر محمد رشيد وعن الجانب الهندي وزير النفط رام نايك الذي اعلن افتتاح مكتب لشركة النفط الهندية "او أن جي سي.فيديش" في بغداد.
واوضح الوزير الهندي ان "العمل متقدم ومستمر بشكل جيد" في الامتياز النفطي للشركة في جنوب العراق.
وقد اعلن المسؤولون في وزارة النفط العراقية في آذار/مارس من العام الماضي ان العراق وقع اتفاقا بالاحرف الاولى مع شركة هندية "للعمل في المنطقة الاستكشافية رقم 8 جنوب العراق" حيث تقع حقول نفطية كبيرة مثل غرب القرنة ومجنون ونهر عمران.
وقال وزير النفط العراقي في كلمة له عقب توقيع الاتفاق ان "هذه الاتفاقيات ستعطي دفعة للتعاون الاقتصادي والفني بين البلدين، وبالتالي تنعكس على حجم التبادل التجاري بينهما".
واوضح رشيد ان "حجم العقود التي وقعتها المؤسسات العراقية والشركات الهندية منذ بدء اتفاق "النفط مقابل الغذاء" عام 1996 يبلغ حوالي مليار و53 مليون دولار مشيرا الى ان "هذا الرقم يبقى دون مستوى الطموح".
ومن جانبه، اكد وزير النفط الهندي ان الاتفاق يتضمن "تجهيز العراق بالادوية وتوسيع التعاون في مشاريع السكك الحديد وتزويد الحنطة والرز والشاي وتجهيز العراق بتوربينات غازية لتوليد الطاقة الكهربائية".
وعقدت الدورة السابقة لاجتماعات اللجنة المشتركة في نيودلهي خلال الزيارة التي قام بها نائب رئيس الجمهورية طه ياسين رمضان في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.