توقيع اتفاقية للتعاون الاقتصادي بين العراق وتركيا

وزير النفط العراقي يستقبل وزير الدولة للتجارة التركي في بغداد

بغداد - وقع العراق وتركيا الخميس على اتفاقية التعاون الثنائي للدورة الرابعة عشرة للجنة الاقتصادية العراقية-التركية المشتركة.
ووقع الاتفاقية عن الجانب العراقي وزير النفط عامر محمد رشيد وعن الجانب التركي وزير الدولة أديب صفدر كايدلي.
وصرح رشيد للصحفيين قائلا أن "ما تم الاتفاق عليه في هذه الدورة يعتبر إضافة مهمة وحقيقية لتطوير العلاقات الاقتصادية ومجالات التعاون بحيث تغطي جميع الانشطة الاقتصادية".
وأكد رشيد أن بلاده وتركيا "ينظران بتفاؤل لوضع ما اتفقا عليه خلال الاسابيع والأشهر القادمة بأعلى كفاءة وبأسرع ما يمكن موضع التنفيذ. وانهما بدءا بوضع خطوات جديدة وحقيقية للإنتاج الصناعي المشترك".
وأضاف أنه عندما تعقد اللجنة اجتماعها القادم في أنقرة العام القادم سيكون لديها "وثوقية عالية لتطبيق ما اتفقنا عليه في الدورة 14 ورؤيا لمشاريع مستقبلية".
وأكد الوزير العراقي وجود "تعاون جيد" بين البلدين في المجالات النفطية، وأن حاجة السوق التركية للطاقة متنامية، وأن لدى بلاده إمكانية لتامين هذه الحاجة لتركيا والدول المجاورة.
وأشار إلى وجود مشروع لنقل النفط والغاز إلى تركيا في المدى المتوسط ومن العراق وتركيا إلى أوروبا في المدى البعيد"، والذي سيحقق تشابك اقتصادي بين البلدين".
وأوضح رشيد أن بلاده أعطت فرصة للشركات التركية لتطوير أحد الحقول النفطية في جنوب العراق وتوسيع قاعدة التعاون في مجال تجهيز المعدات و حفر الآبار.
وأضاف بأن "مجالات كثيرة قد توسعت في الدورة الحالية حيث شمل ذلك التعاون في مجال النفط والمشاريع الصناعية المشتركة حيث من المؤمل الدخول في مشاريع لانتاج الشاحنات وكذلك في مجال الزراعة والصحة والتجارة والنقل والمواصلات والاسكان والري".
ومن جانبه اعتبر الوزير التركي أن مباحثاته مع المسئولين العراقيين كانت "إيجابية وستسهم في تطوير العلاقات على جميع الاصعدة بين البلدين".
وقال أن هذه الدورة "أتاحت للجانبين الفرصة لتبادل الآراء والافكار وتقييم ما تم تنفيذه ودراسة المشاريع المشتركة القادمة" مؤكدا أن بلاده ستبذل قصارى جهدها لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في المحضر.
من جانبه قال وزير النقل العراقي احمد مرتضى احمد في تصريحات نشرتها صحيفة الثورة الخميس أن العراق وقع 87 عقدا بقيمة 311 مليون دولار مع العديد من الشركات التركية تشمل إنشاء عدد من مشاريع النقل والمواصلات في العراق .
وأضاف الوزير العراقي أن من بين المشاريع بناء خطوط للسكة الحديد وتطوير خطوط أخرى بطول 1.250 كيلومترا.
وقال أنه دعا شركة كاتيل التركية لتنفيذ عقد كبير كانت قد وقعته لانشاء شبكة للبدالات والخطوط الهاتفية تضم خمسة ملايين خط داخل العاصمة بغداد والى التعجيل في المشروع بالنظر للحاجة الماسة إلى تلك الخطوط.
وكان الوزير التركي قد وصل إلى بغداد يوم السبت الماضي على رأس وفد ضم 250 شخصية اقتصادية وصناعية وتجارية تمثل 200 شركة تركية لحضور اجتماعات اللجنة المشتركة.