أميركا: الجالية اليهودية مستاءة بعد لقاء مدير الاف بي آي والمسلمين

ضغوط الجالية اليهودية ستسلط على مولر الآن

واشنطن - اثار مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي (اف بي آي) روبرت مولر غضب الجالية اليهودية في الولايات المتحدة اثر لقائه الجمعة مع ممثلي الجالية المسلمة.
واتهمت مجموعات يهودية مولر الذي التقى اعضاء المجلس الاسلامي الاميركي لتهدئة مخاوف المسلمين الذين يشكون من المضايقات منذ هجمات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر، بانه يقوم بمسايرة الارهاب الشرق اوسطي.
واعلن مورتون كلاين رئيس المنظمة الصهيونية في اميركا ان المجلس الاسلامي "اشاد بمجموعات واردة اسماؤها على قائمة المنظمات الارهابية التي وضعتها الولايات المتحدة، وامتدح علنا عمليات حماس وحزب الله".
ودعت المنظمة الصهيونية في اميركا والرابطة المناهضة للتشهير روبرت مولر الى عدم اعطاء شرعية لاي مجموعة "تشجع الارهاب" على حد تعبيرهما.
وكان مدير الاف بي آي قال في تصريحه "علينا جميعا ان نكون متحدين في الحرب ضد الارهاب"، واعتبر ان علاقات جيدة ومتينة مع الجالية المسلمة لا يمكن الا ان تكون مجدية و"تجعل اميركا اكثر امانا لنا جميعا".
واقر مولر في كلمته بان الاميركيين المسلمين كانوا ضحايا مضايقات، وان ولاءهم للولايات المتحدة تعرض للشك بسبب دينهم فقط.