روسيا ترفض الاستمرار في تقييد صادراتها من النفط

كريستنكو اتفق مع النعيمي على خفض صادرات النفط.. لفترة محدودة

موسكو - اعلن نائب رئيس الوزراء الروسي فيكتور كريستنكو ان روسيا سترفع حجم صادراتها النفطية بمقدار 150 الف برميل يوميا اعتبارا من الاول من تموز/يوليو مؤكدا بذلك نية موسكو الالتزام بقرارها الذي اعلنته في ايار/مايو.
ونقلت الوكالات الروسية عن كريستنكو ان روسيا سترفع صادراتها من النفط الخام بـ 150 الف برميل.
ويأتي هذا الاعلان قبل اجتماع منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) المقرر الاربعاء في فيينا.
وكانت المنظمة تأمل في ان تحصل من روسيا، ثاني اكبر الدول المصدرة للنفط في العالم، على قرار بمواصلة الحد من صادراتها بهدف تفادي تراجع سعر النفط في الاسواق العالمية.
غير ان اوبك لم تكن تساورها اوهام لان موسكو اعلنت بالفعل في منتصف ايار/مايو انها سترفع تدريجيا القيود التي وضعتها على الصادرات.
وصرح رئيس الوزراء الروسي ميخائيل كاسيانوف "في غضون الشهرين القادمين ستعود (روسيا) الى نظام الصادرات الذي كان قبل قرار الحد من المبيعات".
وقررت روسيا التي تصدر حوالي ثلاثة ملايين برميل يوميا خارج مجموعة الدول المستقلة في كانون الاول/ديسمبر الماضي خفض مبيعاتها في الفصلين الاول والثاني من سنة 2002 وذلك بسبب هبوط اسعار النفط الى ما دون 17 دولارا للبرميل.
واتاح تضامن روسيا مع دول اوبك تعديل سعر النفط وساعد على ذلك انتعاش النشاط الاقتصادي العالمي ما رفع سعر البرميل من جديد الى اكثر من 25 دولارا.