شكوك حول مشاركة رونالدو في نصف النهائي

كرة القدم تخسر كثيرا بغياب ساحريها رونالدو ورونالدينيو

سايتاما (اليابان) - اعلن طبيب المنتخب البرازيلي السبت في سايتاما (شمال طوكيو) بان مشاركة مهاجم منتخب البرازيل رونالدو في مباراة الدور نصف النهائي لمونديال 2002 المقررة الاربعاء المقبل ليست مؤكدة بسبب شعوره باوجاع في قدمه اليسرى.
وقال الطبيب جوزيه لويس رونكو الذي رافق رونالدو الى احدى العيادات الطبية التابعة للاتحاد الدولي (فيفا) حيث خضع لفحوصات: "يحوم الشك حول مشاركة رونالدو في نصف النهائي الاربعاء المقبل"، لكنه اضاف "اعتقد اننا نملك الوقت الكافي لكي يخوض المباراة" مشيرا الى ان الفحوصات اثبتت وجود مشكلة في عضلة الساق اليسرى".
وسيخضع رونالدو لفحص جديد الاحد، ولن يشارك بالتالي في تمارين الفريق.
وكشف الطبيب بان رونالدو سينتظر الى الاثنين ليعاود التمارين الخفيفة لان "الاصابة قد تأخذ وقتا اكثر للشفاء".
وكان رونالدو خرج في منتصف الشوط الثاني من مباراة منتخب بلاده ضد انكلترا (2-1) الجمعة. واعترف في نهايتها بانه شعر باوجاع في عضلة الساق قد يكون سببها الارهاق.
وابدى مدرب المنتخب لويز فيليبي سكولاري قلقه من اصابة رونالدو وقال في مؤتمر صحافي السبت. وقال "ان رونالدو لاعب قيادي في المنتخب داخل الملعب وخارجه وامل ان يلعب المباراة من دون اي مشاكل".
واوضح انه في حال لم يتمكن رونالدو من المشاركة فانه سيشرك لويزاو مهاجم كورينثيانز بدلا منه.
وفي حال غياب رونالدو عن نصف النهائي فانها ستكون ضربة موجعة لان البرازيل خسرت ايضا جهود رونالدينيو لحصوله على بطاقة حمراء ضد انكلترا. وقد سجل اللاعبان سبعة اهداف منها خمسة لرونالدو الذي يتصدر ترتيب الهدافين بالتساوي مع مواطنه ريفالدو والالماني ميروسلاف كلوزه.
ومن جهة اخرى اجمعت الصحف البرازيلية على ان العرض الذي قدمه المنتخب البرازيلي امام نظيره الانكليزي (2-1) هو الافضل له حتى الان ووصفته بانه رائع.
وقال صحيفة "لانس" الرياضية :"بكل بساطة انه عرض رائع" مشيرة الى ان البرازيل "قدمت افضل عروضها حتى الان".
واضافت مستعملة بعض الكلمات باللغة الانكليزية "يس (نعم)، يا له من هدف (بالاشارة الى هدف رونالدينيو)"، و "باي باي (وداعا) بيكهام".
وذكرت الصحيفة في صفحاتها الداخلية "لعبت البرازيل من اجل الفوز، وقد فازت بجدارة وموهبة".
اما "جورنال دوس سبورتس" فكتبت "يا له من فن، يا له من حماس"، واضافت لقد غمرت الفرحة الشوارع واستمرت حتى فجر السبت، ولهذه الفرحة اسبابها فقد تغلبنا على انكلترا القوية".
وقالت صحيفة "او ديا" تحت عنوان عريض:"فوز الموهبة"، واضافت "انصار المنتخب بدأوا يحلمون بلقب خامس" وذلك تحت صورة لرونالدينيو وهو يحتفل بهدف الفوز.
وابرزت الصحيفة صورتين واحدة لبيكهام واخرى لرونالدينيو وقالت "الاجمل هو لاعبنا"، واضافت "لو كان الامر يتعلق بعرض ازياء لكانت حظوظ بيكهام مرتفعة، لكن الامر يتعلق بكرة القدم، وقد تألق رونالدينيو واخرج انكلترا".
وقالت اوغلوبو في عنوان عريض "البرازيل تخرج بيكهام وشركائه". واوضحت الصحيفة "قبل 32 عاما وبالتحديد في 21 حزيران/يونيو احرزت البرازيل كأس العالم للمرة الثالثة في مونديال 1970، وامس وفي التاريخ ذاته تأهلت الى نصف النهائي، فاثبتت بانها من القوة العظمى في كرة القدم".
واكدت "استادو دي ساو باولو: "اللقب الخامس على بعد خطوتين"، وان المنتخب "قدم صورة لم يظهر بها حتى الان في كأس العالم الحالية".
اما فولها دي ساو باول فقالت : "لم تعان البرازيل من اي ضغوطات في اكبر امتحان لها امام انكلترا وهزمتها 2-1". واضاف "لقد وفى سكولاري بوعده، وهو يعد باكثر من ذلك".