استشهاد اربعة عراقيين واصابة عشرة آخرين في غارات اميركية-بريطانية

الطائرات الاميركية تواصل عدوانها على الشعب العراقي

بغداد - اعلن ناطق عسكري في بغداد استشهاد اربعة عراقيين واصابة عشرة آخرين الخميس في غارات شنتها طائرات اميركية بريطانية على جنوب العراق.
وقال الناطق الذي اوردت تصريحه وكالة الانباء العراقية الرسمية ان "الادارة الاميركية وتابعتها الذليلة بريطانيا ارتكبتا اليوم جريمة جديدة تضاف الى سجلهما الاسود عندما قامت طائرات بالتعرض لمنشآتنا المدنية والخدمية في محافظة ميسان (366 كلم جنوب بغداد) ما ادى الى مقتل اربعة مواطنين واصابة عشرة اخرين بجروح".
واشار الناطق الى ان "القوة الصاروخية والمقاومات الارضية العراقية تصدت لها واجبرتها على الفرار الى قواعدها في السعودية والكويت".
واضاف الناطق ان عددا من الطائرات الاميركية والبريطانية اغارت ايضا على مناطق ارطاوي والبصية والجليبة والناصرية والشطرة والبصرة والقرنة وقلعة صالح والعمارة والسلمان واللصف في جنوب العراق.
واعلن الجيش الاميركي في وقت سابق ان طائرات التحالف الاميركي البريطاني هاجمت مركز قيادة وتحكم عسكري للمضادات الجوية جنوب العراق.
وبحسب البنتاغون فان المضادات الجوية العراقية استهدفت طائرة للتحالف كانت تقوم بدورية فوق منطقة حظر الطيران جنوب العراق.
واوضح بيان للبنتاغون ان طائرات التحالف اغارت "على منشآت مركز قيادة وتحكم" يقع في العمارة على بعد 365 كلم جنوب شرق بغداد.
وكان هذا المركز استهدف لغارة في 14 حزيران/يونيو، على ما افاد اللفتنانت كولونيل مارتن كومبتن الناطق باسم القيادة المركزية الاميركية.
ووقعت الغارة غداة الهجوم الذي شنته طائرات الحلف ضد موقع للدفاعات الجوية العراقية شمال البلاد.
وتقع مواجهات شبه يومية بين المضادات العراقية والطائرات الاميركية والبريطانية التي تحلق في منطقتي الحظر الجوي اللتين فرضتهما واشنطن ولندن بعد حرب الخليج في 1991.
ولا يعترف العراق بالمنطقتين اللتين لم يصدر بشأنهما اي قرار من الامم المتحدة. واكد ان 1481 عراقيا استشهدوا وجرح 1376 اخرين في هذه الغارات الجوية.