مهاتير محمد: اسرائيل هي السبب الاول للارهاب الاصولي

القوى الدولية فقدت الاتجاه

كوالا لامبور - اتهم رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد اسرائيل بانها السبب وراء الارهاب الاصولي.
وقال مهاتير في خطاب خلال المؤتمر السنوي لحزبه، منظمة الاتحاد الوطني الماليزي، "نحن مقتنعون بان السبب الرئيسي الذي يدفع مسلمين الى ممارسة الارهاب هو سخطهم على اسرائيل، واستيلاء قوى غربية على الاراضي الفلسطينية لانشاء دولة اسرائيل".
واضاف "اذا اردنا وقف الارهاب، ينبغي اولا وبسرعة انهاء الظلم والاضطهاد الذي تمارسه اسرائيل على فلسطين وشعبها".
وصرح المسؤول الماليزي انه بعد اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر، "بدا وان القوى الكبرى اصيبت بالذعر وفقدت الاتجاه"، ولعدم استعدادها لمكافحة الارهاب، فقد خاضت حربا تقليدية وهاجمت افغانستان، رغم ان ارهابيي 11 ايلول/سبتمبر لم يكونوا افغانا، وقتل العديد من الابرياء، بينهم نساء واطفال".
واضاف ان سقوط نظام طالبان لم يضع حدا للارهاب.
وقال رئيس الوزراء الماليزي "في الواقع، احتمالات وقوع اعتداءات ارهابية زادت لان اسرائيل، التي تضطهد الفلسطينيين، استغلت الحرب ضد الارهاب لتضاعف هجماتها الارهابية ضد الفلسطينيين".
وقال ان رئيس وزراء اسرائيل ارييل شارون حارب الارهاب بالارهاب، "ولكن "حتى ولو قتلت اسرائيل الستة ملايين فلسطيني جميعهم"، فان مسلمين وعربا اخرين سيواصلون الكفاح. واكد "انه من المستحيل ان تقتل اسرائيل 1.3 مليار مسلم لضمان امنها". واكد انه على القوى العظمى حل القضية الفلسطينية.