اطلاق صاروخ على مقر اقامة المحققين الاميركيين في باكستان

رجال الاف بي أي يفحصون موقع القنصلية الاميركية التي تعرضت للهجوم مؤخرا

بيشاور (باكستان) - اعلن مسؤولون باكستانيون الاربعاء ان مجهولين اطلقوا صاروخا على مبنى يقيم فيه خمسة من عناصر مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي (اف بي آي) في شمال غرب باكستان قرب الحدود الافغانية، ولم يوقع اصابات.
ووقع الهجوم مساء الثلاثاء في مدينة ميرانشاه في الولاية الواقعة على الحدود الشمالية الغربية.
وافاد مسؤولون باكستانيون ان الصاروخ اطلق من موقع للتدريب العسكري قريب من المعهد العسكري حيث يقيم الرجال الخمسة منذ اشهر. وهو الهجوم الخامس من نوعه خلال شهرين في ميرانشاه.
وادى اعتداء بالسيارة المفخخة امام قنصلية الولايات المتحدة في كراتشي في جنوب باكستان الجمعة الى مقتل 12 شخصا، جميعهم باكستانيون.
ومنذ اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر في الولايات المتحدة، التي نسبتها واشنطن الى تنظيم القاعدة، يستخدم الاميركيون باكستان قاعدة لمحاربة انصار اسامة بن لادن وحركة طالبان.
وعلى صعيد الوضع بين باكستان والهند، التي تتهم عناصر القاعدة باثارة المتاعب لها في كشمير، اقر وزير الدفاع الهندي جورج فرنانديس بان هناك انخفاض "واضح" في عمليات تسلل الانفصاليين المسلمين من باكستان الى كشمير الهندية.
واعلن فرنانديس للصحافيين "ان نشر القوات الهندية على الحدود مع باكستان سيتواصل طالما الارهاب العابر للحدود مستمرل ولكن في الوقت الراهن هناك انخفاضا واضحا" لعمليات التسلل.
وتعهد الرئيس الباكستاني برويز مشرف لواشنطن قبل عشرة ايام بوضع حد "بشكل مستمر" لهذه العمليات.
وتتهم الهند باكستان بارسال ناشطين مسلحين الى كشمير الهندية لتأجيج الحركة الانفصالية التي تكافح منذ 1989 ضد السيطرة الهندية على قسم من كشمير يشكل المسلمون اغلبية سكانه، ويرفضون التبعية للهند.
ونشر قرابة مليون جندي منذ كانون الاول/ديسمبر على طرفي الحدود المشتركة بين البلدين.