فلسطينيون يدعون لوقف العمليات الاستشهادية ضد اسرائيل

مع او ضد العمليات الإستشهادية، جدال بدأ يتصاعد في المجتمع الفلسطيني

غزة - دعت شخصيات فلسطينية بارزة الاربعاء الى وقف العمليات العسكرية التي تستهدف المدنيين في اسرائيل لانها "تزيد من اعداء السلام" وتعطي مبررات للاستمرار في "شن الحرب العدوانية" الاسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني.
وفي نداء نشر على صفحة كاملة من القطع الكبير في صحيفة "القدس" المقدسية الاربعاء، عبرت 55 من الشخصيات الفلسطينية البارزة التي وقعته عن املها في ان "يراجع الذين يقفون وراء العمليات العسكرية التي تستهدف المدنيين في اسرائيل حساباتهم و يتوقفوا عن الدفع بشبابنا الى القيام بهذه العمليات".
ورأت هذه الشخصيات ومن بينها سري نسيبة مسؤول ملف القدس في منظمة التحرير الفلسطينية وحنان عشراوي عضو المجلس التشريعي وصالح رأفت الامين العام لحزب فدا الفلسطيني ان هذه العمليات "ليست سوى تكريس للبغض والحقد بين الشعبين وتعميق الهوة".
واضافت ان "هذه العمليات لا تحقق تقدما نحو انجاز مشروعنا الداعي للحرية والاستقلال بل تزيد من اصطفاف اعداء السلام في الطرف الاخر وتعطي المبررات للحكومة العدوانية التي يرأسها (ارييل) شارون في الاستمرار في شن حربه القاسية والعدوانية ضد ابناء شعبنا".
واكد النداء "الحاجة الى مراجعة هذه الاعمال"، معتبرا ان "الدفع تجاه التناحر الوجودي بين الشعبين في الارض المقدسة سوف ينتج عنه الدمار والهلاك لكافة ابناء المنطقة ".
ودعا موقعو هذا النداء الذي نشر بتمويل من الاتحاد الاوروبي لحملة السلام الشعبية، كل المؤيدين لهذا النداء الى اضافة تواقيعهم .