مجموعة ابو سياف تهاجم المارينز الاميركيين بالفلبين

جندي اميركي في حالة تأهب بالجزر الفلبينية

زامبوانغا (الفيليبين) - اعلن مسؤولون عسكريون فيليبينيون الثلاثاء ان متمردين ينتمون على ما يبدو الى مجموعة ابو سياف هاجموا عددا من جنود المارينز الاميركيين المرابطين جنوب الفيليبين الذين ردوا عليهم وذلك لاول مرة منذ انتشارهم في الفيليبين.
ووقع الاشتباك في جزيرة باسيلان في مقاطعة ينشط فيها متمردون تابعون لجماعة ابو سياف وفق ما اضاف المسؤولون الفيليبينيون.
وهذه اول مرة يتبادل فيها جنود اميركيون النار مع مجموعة المتمردين وذلك منذ انتشارهم في الارخبيل في كانون الثاني/يناير.
واعلن الناطق باسم البنتاغون الكومندان جيف دايفس ان اثنين "من المارينز الاميركيين كانا يحرسان ورشة مع جنود فيليبينيين تعرضوا الى اطلاق نار وردوا عليه" مضيفا "جرح بعض المهاجمين ولكننا لا نعرف عددهم".
وافاد بعض الجنود الفيليبينيين في المكان ان العيارات النارية التي اطلقت في ضواحي ايزابيلا كبرى مدن جزيرة باسيلان، كانت على ما يبدو تهدف اساسا الى تخويف الجنود حيث ان المهاجمين اختفوا مباشرة بعد ذلك. ويبدو انه لم يصب اي من الجنود الاميركيين.
واعلن الكومندان ريتشارد ساتر الناطق باسم القوات الاميركية في جنوب الفيليبين ان تحقيقا سيفتح في هذه القضية ولكن بدون ان يعطي المزيد من التوضيحات.
يشار الى ان نحو الف جندي اميركي يشاركون في عملية مشتركة مع القوات الفيليبينية تهدف الى القضاء على متمردي مجموعة ابو سياف التي تخصصت في احتجاز الرهائن والمطالبة بفدية، والتي تشتبه واشنطن ومانيلا في انها على علاقة مع شبكة اسامة بن لادن.