روسيا تسلم الاردن رجل اعمال متورط في قضية احتيال كبيرة

تسليم ايمن الشمايلة، هل يعجل باعتقال شقيقه؟

عمان - افادت مصادر مقربة من المدعي العام لمحكمة امن الدولة الاردنية الثلاثاء ان السلطات الروسية سلمت مؤخرا الى الاردن الشقيق الاصغر لمجد الشمايلة المتهم الرئيسي في قضية احتيال على المصارف الاردنية تتجاوز قيمتها 100 مليون دولار.
واوضحت المصادر نفسها ان السلطات الروسية، التي كانت تلقت قبل عدة اشهر من الاردن طلبا لتسلم ايمن الشمايلة الذي يعد ابرز اعوان مجد الشمايلة، بادرت الى توقيفه وتسليمه الى الاردن في العاشر من الشهر الجاري عندما تقدم اليها بطلب لتجديد اقامته في روسيا.
وذكرت صحيفة "الدستور" الاردنية الثلاثاء ان المدعي العام لمحكمة امن الدولة العقيد محمود عبيدات الذي باشر التحقيق مع ايمن الشمايلة اسند اليه تهمة "الاشتراك في اختلاس اموال وتزوير وثائق رسمية" تخص دائرة المخابرات العامة.
كما قرر المدعي العام حبس ايمن الشمايلة لمدة 14 يوما قابلة للتجديد على ذمة التحقيق.
وكان العقيد عبيدات قرر في شباط/فبراير الماضي وضع اموال الشقيقين ايمن ومجد الشمايلة تحت الحجز التحفظي بعد ان غادرا البلاد في كانون الثاني/يناير الماضي.
ولا تزال السلطات الاردنية تبحث عن مجد الشمايلة الذي يتنقل من بلد لاخر لتجنب رصده.
واتهم مجد الشمايلة بالحصول بمساعدة شركاء له على تسهيلات مصرفية تتجاوز قيمتها 100 مليون دولار من اربعة مصارف اردنية بداعي تنفيذ مشروع معلوماتي لصالح دائرة المخابرات الاردنية. ومنذ تشرين الثاني/نوفمبر توقف عن تسديد القروض قبل ان يفر الى خارج الاردن.
وفي 14 من شباط/فبراير الماضي، احالت الحكومة القضية الى مدعي امن الدولة الذي استجوب عشرات الاشخاص وامر بتوقيف نحو عشرة منهم بينهم الرئيس السابق لدائرة المخابرات العامة الفريق سميح البطيخي قبل ان يفرج عنهم جميعا بكفالات مالية.
كما قرر المدعي العام في بداية التحقيق فرض الحجز التحفظي على اموال 150 شخصا او شركة الا انه رفع تدريجيا هذا الحجز عن غالبيتهم في وقت لاحق.