مسلمو بريطانيا يريدون اندماجا افضل في المجتمع

مسلمو بريطانيا لا يزالون يتأرجحون بين الولاء لبريطانيا أو لبلدانهم الأصلية

لندن - عبر نحو 40% من مسلمي بريطانيا عن رغبتهم في اندماج اكبر في المجتمع البريطاني، وفق استطلاع للرأي قام به معهد "اي سي ام" لصالح صحيفة "ذي غارديان" (يسار) ونشر الاثنين.
ويعتقد 41% من الاشخاص الذين شملهم الاستطلاع ان طائفتهم يجب ان تقوم بالمزيد حتى تندمج في المجتمع البريطاني، و33% تعتقد ان اندماجها كاف، بينما يرى 17% ان الاندماج بلغ ابعد الحدود.
ويساند ثلثا العينة التي شملها الاستطلاع مشروع الحكومة البريطانية القاضي باجراء امتحانات لغة انكليزية للاشخاص الراغبين في الحصول على الجنسية البريطانية.
بالمقابل، فان مشروع اداء يمين الولاء عند الحصول على الجنسية البريطانية يقسم المسلمين، ففي الوقت الذي عبر فيه 40% عن رضاهم بهذا القانون، رفضه 39%.
ويعيش في بريطانيا 8،1 مليون مسلم، يشكلون 3% من نسبة عدد السكان، وكان اعضاء في الحكومة البريطانية دعوا مؤخرا الجالية المسلمة الى مزيد من الاندماج، واشاروا الى ان انعزالهم يغذي روح العنصرية تجاههم، ويساهم في نجاح تنظيمات متطرفة مثل القاعدة في تسجيلهم ضمنها.
اما المشاكل التي تشغل اكثر مسلمي بريطانيا فهي المشاكل التي تخص طائفتهم، مثل قضية كشمير (79%) وازمة الشرق الاوسط (73%) والحرب في افغانستان (70%)، قبل التعليم (64%) والصحة (56%).
وعبر ثلثا الاشخاص الذين شملهم الاستطلاع عن رفضهم للدور الذي تلعبه بريطانيا الى جانب الولايات المتحدة في الحرب ضد تنظيم القاعدة بزعامة اسامة بن لادن.
واكد ثلثا الاشخاص انهم تعرضوا هم انفسهم او احد افراد عائلاتهم الى سوء المعاملة بسبب دينهم، ويعتقد 61% ان علاقات طائفتهم مع غير المسلمين تدهورت منذ احداث 11 ايلول/سبتمبر.
وشمل الاستطلاع عينة من 500 شخص من المسلمين، وتم استجوابهم عبر الهاتف بين 7 و10 حزيران/يونيو الحالي.
وتضمنت العينة 62% من الرجال مقابل 38% من النساء، بسبب الرفض الذي تلقاه المحققون عند محاولتهم استجوابهن. وشمل الاستطلاع الاشخاص الذين يملكون حدا ادنى من اتقان اللغة الانكليزية.