بيريز يؤيد اقامة دولة فلسطينية مؤقتة بسرعة

بيريز يؤكد، وعريقات ينفي، فأين الحقيقة؟

صوفيا - اعلن وزير الخارجية الاسرائيلي شيمون بيريز الاثنين في صوفيا انه كان اعد اتفاقا مع الفلسطينيين حول سرعة اقامة دولة فلسطينية حدودها مؤقتة.
وقال بيريز في مؤتمر صحافي انه توصل الاسبوع الماضي مع ممثلين فلسطينيين بينهم رئيس المجلس التشريعي احمد قريع (ابو علاء) الى "اتفاق لم ترفضه الحكومة الاسرائيلية ولم توافق عليه".
واضاف "توقعنا في هذا الاتفاق ان تنطلق الدولة الفلسطينية خلال ثمانية اسابيع ولكن بدون حدود نهائية"، موضحا ان "الدولة ستكون مؤقتة بحدودها وليس بصفتها دولة".
وتحدث بيريز مستخدما صفة الماضي من دون ان يوضح ما اذا كان هذا الاتفاق لا يزال ساريا بعد ان قوبلت فكرة الدولة الانتقالية بانتقادات حادة في العالم العربي.
واضاف "اظن ان هذه الفكرة باتت منتشرة اليوم وصولا الى الولايات المتحدة ومصر والسعودية".
وكان وزير الخارجية الاميركي كولن باول تحدث في 12 حزيران/يونيو عن ولادة دولة فلسطينية "مؤقتة" او "انتقالية".
واكد بيريز الجمعة انه اعاد اخيرا اتصالاته مع مسؤولين فلسطينيين رفيعين اثنين لمحاولة اعادة اطلاق مفاوضات السلام. ووصف هذه الاتصالات بانها "اولية بهدف التعرف على امكانات المضي قدما" في مشروعه.
وافاد مسؤول امني رفيع ان هذه الاتصالات جرت الاسبوع الماضي.
وبشان خطاب الرئيس الاميركي جورج بوش المرتقب حول سياسته في الشرق الاوسط، قال بيريز انه لا ينتظر خطابا مفصلا جدا بل ان يشير فحسب الى "قيام دولتين لشعبين دولة فلسطينية ودولة اسرائيلية" و"مكافحة بلا هوادة للفساد والارهاب والفوضى".
وقال "هذا يعني ان الكل ينتظر من الفلسطينيين ان يقوموا باصلاح حكومتهم وان يعملوا بداب من اجل تحسين الظروف الاقتصادية في الاراضي الفلسطينية وبدء الانتخابات التي ستقود الى حل دائم وبمعنى اخر الى سلام دائم".
وكان رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات تعهد الخميس بتحديد موعد الانتخابات البلدية والتشريعية والرئاسية قريبا.
ونظرا لان رئيس الوزراء ارييل شارون يرفض اي اتصال مع عرفات قال بيريز انه على استعداد للتفاوض مع "اشخاص في محيط عرفات مثل ابو علاء وابو مازن" (محمود عباس الرجل الثاني في منظمة التحرير الفلسطينية).
وقال وزير الخارجية الاسرائيلي اخيرا انه ينتظر ان يتم تنظيم المؤتمر الدولي حول الشرق الاوسط الذي دعت اليه الولايات المتحدة "هذا الصيف، وتحديدا بحلول نهاية تموز/يوليو".
وقال "لكننا لم نتفق بعد على مكان عقده ولا على جدول اعماله".
وفي تعقيبه على تصريحات بيريز نفى كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات الاثنين وجود اي اتصالات او لقاءات بين الفلسطينيين والاسرائيليين، مؤكدا ان ما اعلنه وزير الخارجية الاسرائيلي شيمون بيريز في هذا الشأن "لا اساس له من الصحة".
وقال عريقات ان ما اعلنه بيريز عن اعداد اتفاق مع الفلسطينيين حول اقامة دولة فلسطينية مؤقتة "لا اساس له من الصحة".
واضاف انه "ليست هناك اي اتصالات او لقاءات سياسية مع الجانب الاسرائيلي".