احترس: التشاؤم خطر على الصحة!

الحياة تعطيك ظهرها اذا واجهتها مكتئبا

واشنطن - أفاد تقرير طبي نشرته مجلة الطب السلوكي مؤخرا أن الأشخاص المتشائمين المصابين بمشكلات مرضية أكثر تعرضا للألم من الأشخاص الذين يعانون من نفس المشكلات ولكن دون تلك النظرة السلبية للحياة.
وأوضح العلماء في جامعة ويك فوريست في كارولينا الشمالية أن النظرة للحياة، وخاصة إذا كانت سلبية وتشاؤمية، تؤثر بشكل كبير على الصحة البدنية للإنسان.
ووجد هؤلاء بعد قياس الآلام البدنية ووظائف الجسم والنظرة للحياة عند 480 مريضا من المسنين الذين تتجاوز أعمارهم 65 عاما، ومصابين بالتهاب المفاصل سجلوا درجات متفاوتة من آلام الركب وإعاقات الحركة، أن الأشخاص الذين بدوا متشائمين وسلبيين في نظرتهم للحياة كانوا أقل قدرة على ممارسة حياتهم ونشاطاتهم اليومية كالمشي وحمل الأغراض وطلوع الدرج وركوب السيارات.
ويرى العلماء أن المتشائمين أقل التزاما بالعادات الصحية مثل الرياضة لاعتقادهم بأن لا شيء سيفيدهم، فيصابون بالإحباط والكآبة وعدم القدرة على مقاومة المرض. بعكس المتفائلين الذين يتمسكون بالعادات المفيدة ويحاولون التغلب على الألم حتى وإن لم يتحسنوا فعليا. (قدس.برس)