اميركا تتهم غراهام بيل بسرقة اختراع الهاتف!

جراغام بيل: عبقري بلا شك، لكن قد يكون لصا ايضا!

واشنطن – قرر مجلس النواب الاميركي هذا الاسبوع اعتبار الايطالي-الاميركي انتونيو مويتشي مخترع الهاتف، وليس الاميركي من اصل اسكتلندي الكسندر غراهام بيل كما هو شائع.
وفي قرار تم تبنيه برفع الايدي اكد النواب الاميركيون على ضرورة ان "نشر المعلومات الخاصة بحياة وعمل انتونيو مويتشي، والاعتراف بانجازه في اختراع الهاتف".
وحسب نص القرار الذي قدمه النائب الجمهوري عن نيويورك فيتو فوسيلا فان انتونيو مويتشي نصب خط اتصالات بدائيا بين الطابق السفلي لمنزله في ستاتين ايلاند في نيويورك وغرفة زوجته في الطابق الاول.
وقد عرض اختراعه هذا اعتبارا من العام 1860 في صحيفة محلية ناطقة باللغة الايطالية وفي كانون الاول/ديسمبر 1871 قدم طلبا مؤقتا ومدفوعا للحصول على براءة اختراع، لكن بسبب عدم حيازته على المال لتجديدها انتهت مدتها في 1874.
ومنحت براءة اختراع الهاتف بعد عامين اي في 1876 الى الكسندر غراهام بيل الذي كان يعمل في المختبر الذي وضع فيه مويتشي معداته كما جاء في نص القرار، والذي يعني بوضوح ان غراهام بيل نسب الاختراع لنفسه دون وجه حق.
وحاولت السلطات الاميركية اعتبارا من العام 1887 الغاء شهادة الاختراع الممنوحة الى بيل في قضية تزوير لكن القضية اغلقت مع وفاة مويتشي في 1889 وانتهاء مدة براءة اختراع بيل لكن بدون ان يتحدد ابدا "من هو المخترع الحقيقي للهاتف".