وصول حوالي 500 مهاجر غير شرعي الى جنوب ايطاليا

اوضاع اللاجئين تثير شفقة جماعات حقوق الانسان، لكنها تثير ايضا حنق اليمين الايطالي

روما - وصل حوالي 500 مهاجر غير شرعي خلال الايام الثلاثة الاخيرة الى جزر لمبيدوزا وبانتيليريا وماريتيمو والى صقلية، بالقرب من مازارا ديل فالو على الساحل الغربي لايطاليا، وفق ما اعلنت الشرطة السبت.
ووصلت اكبر مجموعة من المهاجرين غير الشرعيين الى صقلية، بين مازارا ديل فالو وكمبوبيلو دي مازارا، حيث تم اعتقال 109 اشخاص يبدو انهم تونسيون.
كذلك وصل حوالي 85 مغاربيا الى جزيرة بانتيليريا جنوب غرب صقلية.
وفي جزيرة لمبيدوزا الواقعة بين صقلية وتونس، تم اعتراض 329 مهاجرا غير شرعي خلال الايام الثلاثة الاخيرة. وتتالف اخر مجموعة تم اعتقالها السبت من 23 شخصا يسافرون في مركب صغير واعلنوا انهم سودانيون.
وافادت السلطات ان مراكز الاستقبال في هذه المنطقة لم تعد تتسع لاي وافدين جدد.
يذكر ان تدفق المهاجرين غير الشرعيين لايطاليا اثار ازمة سياسية واسعة النطاق منذ عدة اشهر.
ويطالب حزب رابطة الشمال بزعامة بوسي طرد المهاجرين غير الشرعيين بالكامل، وعدم منح حق اللجوء السياسي الا لمن يتقدم به في بلده بعد بحث وتدقيق، لا لمن يصل الاراضي الايطالية ثم يطلب حق اللجوء.
وينتظر ان يثير وصول اللاجئين الجدد ازمة اشد عنفا، اذ تصر الاحزاب اليمينية على وضع نهاية لسيل اللاجئين لا مجرد التعامل معهم بشكل فردي.