صندوق النقد العربي ينتقد ضعف برامج الخصخصة العربية

الاسواق المالية العربية بحاجة لاصلاحات شاملة

الدوحة - انتقد صندوق النقد العربي ضعف برامج الخصخصة في الدول العربية، وأرجعها إلى ضعف القدرات المؤسسية في أسواق الدول العربية وتعاقب الازمات الاقتصادية وعدم تنفيذ الإصلاحات الهيكلية في الاقتصاد، والحاجة الى اصلاحات ضريبية شاملة.
ودعا تقرير للصندوق نشرت صحيفة الشرق القطرية موجزا له السبت، المستثمرين الاجانب إلى الدخول في برامج الخصخصة العربية وإلى جذب رؤوس الاموال الاجنبية لشراء الشركات المطروحة للبيع.
وأكد أن رجال الاعمال يلعبون دورا هاما في إنجاح برامج الخصخصة العربية وشراء الشركات وتنفيذ إصلاحات مالية وفنية وإدارية بها وإدارتها على أحدث مستويات الادارة مما يؤدى إلى تحقيقها لارباح بعد عملية الشراء بفترة قصيرة.
واستشهد التقرير بتجربة القطاع الخاص في مصر في شراء بعض الشركات الحكومية وتحويلها إلى "شركات منتجة على أحدث تكنولوجيا ونجاحها في كسب نسبة كبيرة من السوق المصرية" مثل شركات المواد الغذائية والمشروبات.
وطالب صندوق النقد العربي بتطوير سوق المال العربية من خلال إصدار أدوات تمويلية ملائمة تستقطب رؤوس الاموال، كما طالب رجال الاعمال العرب بإنشاء مؤسسات عربية مشتركة تساهم في دعم برامج الخصخصة وتكوين كيانات عربية قادرة على إصلاح وتطوير الشركات المطروحة للبيع.
وأشار التقرير إلى دور صندوق النقد العربي في إرساء قواعد التعامل النقدية للتكامل الاقتصادي العربي ودفع عملية التنمية الاقتصادية في جميع الدول العربية ومساعدة هذه الدول في استقرار أسواق الصرف بها وتنسيق مواقف الدول العربية تجاه المشكلات النقدية الدولية.