اعفاء لاعبي كوريا الجنوبية من الخدمة العسكرية

لاعبو الفريق اصبحوا ابطالا قوميين في بلادهم

سيول - اعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية السبت بانها قررت اعفاء افراد المنتخب الوطني من الخدمة العسكرية مكافأة لهم على بلوغه الدور الثاني من مونديال 2002 المقام حاليا في كوريا الجنوبية واليابان.
واصدرت الوزارة بيانا رسميا جاء فيه: "قررت الوزارة اعفاء لاعبي المنتخب الوطني من الخدمة العسكرية تماشيا مع رغبة الرأي العام في مكافأة اللاعبين والسماح لهم بمتابعة تمارينهم من دون توقف".
وكانت كوريا الجنوبية بلغت الدور الثاني شأنها في ذلك شأن الدولة المضيفة الاخرى اليابان وذلك للمرة الاولى في تاريخهما.
ويأتي هذا القرار بعد ان قام رئيس البلاد كيم ديا جونغ شخصيا بتهنئة اللاعبين عقب انتهاء المباراة ضد البرتغال، والتي اسفرت عن فوز كوريا 1-صفر الجمعة. وقال كيم "اليوم هو اسعد الايام في تاريخ كوريا الجنوبية، لقد قمتم بعمل جبار".
واضاف "تعم الاحتفالات حاليا في جميع ارجاء كوريا، وانا اشكركم من كل قلبي". ورد عليه قائد المنتخب هونغ ميونغ بو بالقول: "سيدي الرئيس، امل ان تحل مسألة الخدمة العسكرية لي ولزملائي لكي نستعد لمونديال 2006 من دون اي عائق". فاجابه الرئيس بانه سيطلب من وزارة الدفاع النظر في طلبه.
يذكر ان جميع الرياضيين الذين حازوا ميداليات اولمبية اعفوا من الخدمة العسكرية في السابق والتي تستمر 26 شهرا وتشمل جميع الاشخاص الذين بلغوا سن العشرين.