اندماج في سوق الإنترنت السعودي

الرياض - من المتوقع الإعلان قريبا عن اندماج عدد من شركات الإنترنت العاملة في السعودية، بهدف الارتقاء بهذه الخدمة التي تشهد إقبالا متزايدا من السعوديين، وتنافسا شديدا بين شركات الإنترنت.
وكشفت مصادر مطلعة في شركة أول نت لـ«ميدل ايست أونلاين» النقاب عن مفاوضات تجري بشكل سري بين عدد من الشركات من اجل اندماجها للانضمام الى الشراكة الحديث أول نت التي تشكلت من اندماج ثلاث شركات رائدة في مجال الانترنت والاتصالات في السعودية.
وقال الدكتور بدر البدر الرئيس التنفيذي لشركه أول نت، ان الشركة الجديدة حققت نجاحات عديدة تمثل اولها في كسب المزيد من العملاء والتوسع في المبيعات وتوقيع عقود مع كبار الشركات والجهات خلال فترة وجيزة، خاصة انها تكونت من اندماج ثلاث شركات رائدة في سوق الاتصالات والإنترنت في السعودية، مشيرا الى ان عمليات الاندماج سارت وفقا للبرنامج الموضوع حيث تم اكتمال إنشاء البنية التحتية دون اي تأثير على تقديم الخدمة.
وقال البدر "كذلك تم دمج الأقسام على نحو مثالي لتظهر الى الوجود اكبر شركه انترنت واتصالات في المملكة بكوادر مؤهلة" مضيفا ان الشركة تسعى لتقديم خدمات مميزة غير مسبوقة داخل السوق السعودي الذي يشهد نموا كبيرا في المنطقة العربية".
واوضحت مصادر الشركة ان راس المال المدفوع من قبل الشركة بعد عملية الاندماج وصل الى حوالي خمسة واربعين مليون ريال سعودي (12 مليون دولار).
ويصل عدد مستخدمي الخدمات التي تقدمها الشركة الى اكثر من مائة الف مشترك، يمثلون 20% من عدد المستخدمين للإنترنت في السعودية والذي يقدر بحوالي نصف مليون شخص بحسب تقديرات مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية وهي الجهة المسؤولة عن تقديم خدمة الإنترنت في السعودية، إضافة إلى اكثر من أربعمائة شركة ومؤسسة وجهة حكومية تمثل اكثر من 30% من سوق الشركات.
والجدير ذكره أن عدد شركات الإنترنت العاملة في السوق السعودية تبلغ حاليا اكثر من ثلاثين شركه في مجال الإنترنت وتقنية المعلومات، كما أن هناك العديد من الشركات التي حصلت على تراخيص بالعمل في مجال الإنترنت، ولكنها لم تدخل حيز تقديم الخدمة حتى الآن.