فيروس جديد يختبئ في الصور

لا تعرف ماذا ينتظرك مع كل صورة

سان فرانسيسكو - يتعرض مستخدمو الكمبيوتر لتهديد جديد خطير متمثل في نوع من فيروسات الكمبيوتر يختبئ في الصور الرقمية.
فالفيروس الجديد الخبيث، الذي أطلق عليه اسم "بيران"، يصيب الملفات في صيغة جيه.بي.إي.جي، وهي الصيغة المعمول بها عادة في تخزين ونقل الصور على الانترنت.
وتقول شركة ماكافي لبرامج الحماية من الفيروسات أن الفيروس الجديد لا يمثل تهديدا كبيرا وليس أكثر من دليل على إمكان ظهور فيروسات أكثر دهاء من هذا النوع سيكون بمقدورها الاختباء في أي نوع من ملفات البيانات تقريبا مع القدرة في الوقت ذاته على إصابة الكمبيوترات بأكملها.
وقالت الشركة المضادة للفيروسات أن الفيروس لم يبث حتى على الانترنت غير أن مخترعه أرسله إلى شركات مكافحة الفيروسات.
وقال فينسنت جالوتو رئيس قسم بحوث مكافحة الفيروسات بماكافي، التي تبتكر برمجيات للحماية من الفيروسات، "إن ما يقلقنا هو ما يمكن أن يأتي بعد ذلك، إذ لن يكون أي نوع من الملفات بمأمن منها".