اميركيون في المغرب لاستجواب ثلاثة سعوديين يشتبه بانتمائهم الى القاعدة

وزارة الدفاع الأميركية سارعت لارسال مبعوثيها لتقصى الحقائق

الرباط - افادت صحيفة "ماروك-ايبدو" الجمعة ان الولايات المتحدة اوفدت مجموعة من ضباط الاستخبارات الى المغرب للمشاركة في استجواب ثلاثة اشخاص يشتبه في انتمائهم الى تنظيم القاعدة تم توقيفهم مؤخرا.
واعلنت وزارة الداخلية المغربية الثلاثاء اعتقال ثلاثة سعوديين يشتبه في اعدادهم لاعتداءات في المغرب وضد سفن غربية تمر عبر مضيق جبل طارق.
وافادت الصحيفة انه "فور الاعلان عن اعتقال اعضاء من شبكة بن لادن اوفد البنتاغون مجموعة من ضباط الاستخبارات للمشاركة في استجواب الارهابيين".
ويحتمل ان تكون الولايات المتحدة طلبت ايضا نقل السعوديين بعد ذلك الى قاعدة غوانتانامو في كوبا حيث يعتقل الاسرى الذين اوقفوا في افغانستان.
واكدت الصحيفة ان "البنتاغون قدم طلب النقل" مضيفة انه لم يتم الرد عليه حتى الان "لان القضاء المغربي تولى هذا الملف". وذكرت الصحيفة بان المعلومات التي جمعت عند استجواب 17 مغربيا اعتقلوا في هذه القاعدة هي التي اتاحت تعقب افراد القاعدة في المغرب.

اسلاميو المغرب ينددون
ووحملة الاعتقالات التي قامت بها اجهزة الاستخبارات المغربية والتي رحبت بها غالبية الصحف تلقاها بحذر و"تشكك" الفصيل الرئيسي في الحركة الاسلامية المغربية، حركة العدل والاحسان.
واعلنت ممثلة حركة العدل والاحسان (اسلامية) نادية ياسين، ابنة زعيم الحركة الشيخ عبد السلام ياسين، الجمعة ان الحرب ضد تنظيم القاعدة تمثل "ذريعة للولايات المتحدة" لتعزيز وجودها في المغرب.
صرحت نادية ياسين، ابنة الشيخ عبد السلام ياسين زعيم هذه الحركة غير المعترف بها رسميا من قبل السلطات، "املك كل الاسباب للشك في صحة الافعال التي نقلت" حول تفكيك خلية للقاعدة في المغرب.
واعتبرت ياسين ان السلطات المغربية "ارادت ارضاء الاميركيين" وان قضية تفكيك خلية "نائمة" تابعة للقاعدة كانت تحضر لقيام باعتداءات تبدو "ذريعة للولايات المتحدة لتكون حاضرة" في المغرب.
وذكرت ياسين ان حركتها "كانت دائما ضد العنف" كوسيلة سياسية، واكدت انه لا توجد "اي صلة" لها مع تنظيم اسامة بن لادن التي تولي له "الولايات الولايات المتحدة وحلفاءها اهمية مبالغ فيها".
واشارت ياسين "انني اشك كثيرا فيما يخص الولايات المتحدة، هذه ليست المرة الاولى التي يعلن فيها عن حدث كبير حال وقوعه ثم ما تلبث ان تتراجع بعد ذلك".
واعلنت بالمقابل ان حركتها لم تتعرض لاي اجراء استثنائي له علاقة بعملية توقيف السعوديين، التي زعم انهم تابعون لتنيظم القاعدة.
واضافت ياسين "السلطات لا يمكنها التعرض لحركتنا لانها تشكل الضامن لتوازن معين في المغرب".