السودان: اعتقال عضو في القاعدة اطلق صاروخا قرب قاعدة اميركية في السعودية

ستينغرز الخطير، لم يثبت فاعليته في افغانستان

واشنطن - افادت صحيفة "لوس انجليس تايمز" الخميس ان السلطات السودانية اعتقلت احد المشتبه في انتمائهم الى شبكة القاعدة وكان اطلق صاروخ ارض-جو قرب قاعدة عسكرية اميركية في السعودية.
ونقلت الصحيفة عن مسؤول اميركي قوله ان اعتقال هذا الشخص الذي يتولى قيادة خلية تابعة لشبكة القاعدة يعتبر "مهما".
وقال "ليس شخصا بمستوى ابو زبيدة" مساعد بن لادن الذي اوقف في باكستان في نهاية آذار/مارس "لكنه مهم. من المؤكد اننا نريد توقيف شخص يسعى الى اسقاط طائرة اميركية".
وكان الجنرال بيتر بايس مساعد رئيس هيئة اركان الجيوش الاميركية اعلن في نهاية ايار/مايو انه عثر على اسطوانة صاروخ ارض جو روسي الصنع قرب قاعدة الامير سلطان الجوية في السعودية لكن بدون تأكيد ما اذا كان يستهدف طائرات اميركية.
وقال ان "قوات الامن السعودية عثرت عليه قبل حوالي شهر" لكن المحققين الاميركيين لا يعلمون ما "اذا كان هذا النوع من الاسلحة اطلق في هذا المكان او انه ترك هناك" مؤكدا ان البنتاغون ياخذ "واقع ان خصومنا يملكون صواريخ ارض-جو على محمل الجد. نحن نتخذ احتياطات على الارض كما في الجو في كل مرة تهبط او تقلع فيها طائراتنا".
وهذا الاكتشاف حمل مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) على تحذير الوكالات الاخرى المكلفة حفظ الامن في الولايات المتحدة من احتمال استخدام صواريخ من هذا النوع ضد طائرات اميركية.
وكانت وزارة الدفاع الاميركية اعلنت ايضا في 31 ايار/مايو عثور القوات الاميركية في افغانستان على 30 صاروخ ارض-جو نقالة صينية الصنع في مخبأ اسلحة في جنوب شرق البلاد.
وهذه الصواريخ التي تحمل على الكتف قريبة من صواريخ ستينغرز الاميركية التي قدمتها وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية "سي آي ايه" للمجاهدين في افغانستان حين كانوا يقاومون الاحتلال السوفياتي.