الحوامل يعانين من تطفل الآخرين

ممنوع اللمس الا بتصريح خاص!

لندن - كشفت نتائج دراسة أجريت مؤخرا أن السيدات الحوامل كثيرا ما يفاجئن بأن أجسامهن أصبحت تعامل دون حياء كما لو كانت ملكية عامة. فما أن تبدأ بطونهن في الانتفاخ حتى تتعرض معظمهن لتعليقات ولسلوكيات حسية تعد غير مقبولة وفق القواعد المعتادة للتعاملات الاجتماعية.
وأفادت الدراسة التي شملت 502 أم لاطفال تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر وعامين، أن 78 بالمائة منهن تعرضن أثناء فترة الحمل لقيام الاخرين بلمس بطونهن دون رغبتهن.
كما تعرض ثلثي هؤلاء السيدات (67 بالمائة) إلى تعليقات غير مرغوب فيها بشأن مظهرهن. وذكر عدد يمثل 60 بالمائة منهن أن التعليقات كانت تنصب فقط على انتفاخ بطونهن بينما أفاد 30 بالمائة عن تعرضهن لتعليقات حول أعمارهن.
وأفاد العديد من هؤلاء السيدات في البحث الذي ركز على سيدات بريطانيا وأيرلندا أساسا، أنهن تعرضن لسلوك يتسم بالوقاحة من غرباء فيما اضطر 27 بالمائة منهن إلى الوقوف في وسائل المواصلات العامة رغم وضوح أعراض الحمل عليهن. وذكر عدد يمثل قرابة ربع هؤلاء السيدات (24 بالمائة) أن أرباب المعاشات من الرجال كانوا على الارجح الفئة التي تتنازل لهن عن مقاعدها.
وفي الوقت ذاته، ذكر عدد يمثل 63 بالمائة من السيدات موضع الدراسة أنهن اكتشفن أن الاخرين ينظرون للامهات اللاتي يحملن أطفال رضع وعربات أطفال باعتبارهن مصدر إزعاج وأن نصف هؤلاء السيدات (51 بالمائة) كن يطلبن المساعدة دائما لانها لم تكن تعرض عليهن.
وكشفت الدراسة التي أجرتها هيئة إس.أم.أيه للتغذية كذلك أنه على الرغم من أن السيدات بات في مقدورهن الحصول على المعلومات العلمية بشكل أكبر من أي وقت مضى، إلا أن الخرافات والاساطير المتعلقة بالحمل ما تزال تتوارثها الاجيال.
وفي إطار عملها كقابلة، استمعت ليز ماكاي كبيرة المحاضرات في فن التوليد إلى العديد من النصائح الزائفة مثل "تناول الكثير من الجبن لانجاب فتاة" و"تنظيف أركان المنزل الاربعة كي يخرج المولود للحياة برأسه وليس بقدميه" و"عدم تعريض البطن لحمامات الشمس حتى لا يولد الطفل فاقدا للبصر".
ومن بين الروايات الشعبية الاخرى "إنه كلما ازدادت الحرقة في المعدة كلما كان لدى المولود شعر أكثر" و"ضرورة عدم تناول الفراولة كي لا يكون لدى المولود وحمة على شكل ثمرة فراولة" وكذلك "إن حك أسفل القدم بمستحضر فيكس يمنع غثيان الصباح".
وقالت ماكاي إنه في حين أن معظم هذه الخرافات هي روايات تسردها الزوجات كبار السن، فإن بعضها ينطوي على قدر من الصدق، في حين أن البعض الاخر قد ينطوي على خطورة إذا ما أخذ على محمل الجد.
وأضافت قائلة أن الافراط في الحصول على حمامات شمسية يمكن أن يكون ضارا لانه يرفع من درجة حرارة سائل الرحم المحيط بالجنين مما قد يؤدي للاجهاض، ولكن الخرافات التي تتعلق بتناول الجبن أو تنظيف أرضية المنزل قد تكون خطيرة لان الجبن الدهنية قد تصيب السيدات ببكتريا اللستريا التي تتسبب في حدوث أمراض وتهدد بخطر الاجهاض فيما يمكن للمجهود الزائد أن يكون غير صحي.
واستطردت ماكاي قائلة إنه ينبغي على السيدات استشارة أطبائهن عند الشك في صحة أي معلومة بغض النظر عن مصدرها.