انكلترا الى الدور الثاني بعد تعادل سلبي مع نيجيريا

مباراة غاب عنها متعة كرة القدم

اوساكا (اليابان) - بلغت انكلترا الدور الثاني من مونديال 2002 اثر تعادها السلبي مع نيجيريا الاربعاء في اوساكا ضمن المجوعة السادسة.
ورفعت انكلترا رصيدها الى 5 نقاط وحلت في المركز الثاني بفارق الاهداف عن السويد
وتلعب انكلترا في الدور الثاني مع الدنمارك السبت المقبل في نييغاتا (اليابان)، في حين تقابل السويد السنغال الاحد المقبل في اويتا (اليابان).
جاءت المباراة باهتة طوال الدقائق التسعين ولم يقدم فيها المنتخبان خصوصا الانكليزي الذي كان في حاجة الى التعادل لحجز بطاقته في الدور الثاني، عرضا جيدا، في حين كان المنتخب النيجيري ندا لمنافسه.
واجرى المنتخب الانكليزي تعديلا واحدا باشراك تريفور سينكلير مكان اوين هارغريفز المصاب، وكان الاول حل مكان الثاني بعد مرور 18 دقيقة على بداية المباراة ضد الارجنتين، اما نيجيريا التي خرجت من المنافسة بعد خسارتهيا المباراتين الاوليين، فانها اجرت خمسة تبديلات، وكان ابرز الغائبين مهاجمها نواكوو كانو وتاريبو وست والحارس ايكه شورونمو.
بدأت المباراة بفترة جس نبض من قبل المنتخبين فتبادل اللاعبون الكرات العرضية من دون نية واضحة للمجازفة نحو الهجوم.
وسدد بول سكولز كرة زاحفة مرت الى جانب القائم (5)، ثم مرر له زميله ديفيد بيكهام في مانشستر يونايتد كرة كان الحارس النيجيري السباق اليها (7).
وشكل جوليوس اغاهوا خطورة دائما على الدفاع الانكليزي بفضل سرعته ومراوغاته، ومن احدى محاولاته راوغ اشلي كول وسدد كرة قوية تصدى لها الحارس المخضرم ديفيد سيمان (18).
وانبرى بيكهام لكرلة حرة مباشرة لم يجد الحارس صعوبة في السيطرة عليها (20).
وبقي اللعب على نمط واحد، وخلافا لعادتهما فان ظهيري انكلترا داني ميلز واشلي كول لم يساندا خط الهجوم كثيرا وهذا ما يفسر ندرة الفرص.
واحتسب الحكم ركلة حرة لانكلترا اثر مخاشنة اويسن خارج المنطقة نفذها بيكهام فارسل كرته عالية (34).
وقام اوين بمجهود فردي رائع وتوغل داخل المنطقة لكن المدافع اسحاق اوكورنكوو كان له بالمرصاد وراسل الكرة ركلة ركنية لم تثمر (35).
وسنحت امام نيجيريا اول فرصة حقيقية لافتتاح التسجيل فاطلق بينيديكت اكويغبو كرة قوية مرت الى جانب القائم (37).
ومرر بيكهام كرة عرضية داخل المنطقة فشل الدفاع النيجيري في تشتيتها تهيأت امام اوين سددها ليصدها احد المدافعين ثم تابعها نيكي بات عالية (38).
وكانت اخطر فرصة انكليزية قبل نهاية الشوط الاول بدقيقتين عندما اطلق سكولز كرة قوية لامست اصابع الحارس ثم القائم وخرجت. وانبرى بيكهام لركلة حرة لكنه لم يوفق في اصابة الشباك.
واستمرت الحال في الشوط الثاني على ما هي، وقطع اغاهوا كرة خاطئة من سول كامبل الى ريو فرديناند وراوغ الاخير لكنه وجد نفسه محاصرا من ثلاثة لاعبين اخرين فسدد على عجل في الخارج (47).
وتابع بيكهام هوايته المفضلة في تنفيذ الركلات الحرة لكنه لم يكن موفقا على غير عادته حتى انه لم يسدد داخل الخشبات الثلاث في اي واحدة منها.
وجرب بات حظه بتسديدة زاحفة مرت الى جانب القائم الايسر (65).
واجرى مدرب انكلترا السويدي زفن غوران اريكسون تبديلين لتنشيط الجبهة الهجومية فاشرك تيدي شيرنغهام وداريوس فاسل مكان اميل هيسكي ومايكل اوين، واضاع شيرنغهام فرصة عندما فوجىء بكرة وصلته وهو عند نقطة الجزاء لكنه سدد عاليا (75).
وهدأت وتيرة المباراة في ربع الساعة الاخير ولم يتمكن المنتخبان من صنع اي فرصة حقيقية على المرميين.