مساعدة مالية اميركية لسوريا اثر انهيار سد زيزون

انهيار سد زيزون ادى الى تشريد آلاف السوريين

دمشق - اعلن سفير الولايات المتحدة لدى سوريا ثيودور قطوف ان الولايات المتحدة تعتزم تقديم "مساعدة مالية" عن طريق الامم المتحدة الى المناطق المنكوبة اثر انهيار سد زيزون في شمال سوريا.
وقال السفير في بيان له "يسعدني اعلامكم عن نية حكومتي تقديم تبرع مالي الى برنامج الامم المتحدة للتنمية لمساعدة اهالي المناطق المنكوبة في استعادة حياتهم الطبيعية".
واضاف السفير ان الحكومة الاميركية على استعداد "لتقديم العون الفني الى سوريا للمساعدة في جهود الانقاذ والمساعدة على التأكد من عدم حصول حوادث مماثلة في المستقبل".
واضاف قطوف انه وجه رسالة بهذا المعنى الى وزير الخارجية السوري فاروق الشرع عبر من خلالها "عن التعازي نيابة عن حكومة وشعب الولايات المتحدة لفقدان الارواح والاضرار التي لحقت بالممتلكات والمزروعات".
واوقع انهيار سد زيزون في الرابع من حزيران/يونيو ما لا يقل عن 22 قتيلا واربعة مفقودين وآلاف المشردين. واجتاحت المياه خمسة قرى وغمرت احداها بالكامل.
وستتضرر من هذا الحادث المحاصيل الزراعية بسبب اتلاف المياه 18 الف هكتار من المزروعات. ونفق 12 الف رأس غنم و300 بقرة، بحسب تقديرات رسمية.
وارسلت عدة دول بينها العراق والجزائر مساعدات انسانية الى سوريا.