حريق ضخم يدمر أكبر متحف في السعودية

خسارة لا تعوض

الرياض - تسبب حريق ضخم في المملكة العربية السعودية في تدمير ما يوصف بأنه "اكبر وأضخم متحف على مستوى الشرق الاوسط" إذا تبلغ تكاليفه اكثر من 266 مليون دولار.
وقالت الصحف السعودية الثلاثاء أن المتحف يضم تحف ومقتنيات تاريخية تعود لمختلف العصور التاريخية وبعضها تحف نادرة لا يوجد لها شبيه في أي متحف في العالم.
وأضافت أن تكاليف المتحف بلغت اكثر من مليار ريال وتم إنشاؤه في جدة (غرب)منذ اكثر من عشر سنوات على مساحة تبلغ خمسة آلاف متر مربع، مقسم إلى ثلاث مبان.
وأوضحت أن النيران أتت على أحد المباني بالكامل وهو المخصص لبيت التراث السعودي.
وأشارت إلى أن رجال الدفاع المدني تمكنوا من محاصرة النيران ومنع امتدادها إلى الجزء الثالث من المتحف وهو المبنى المخصص للتراث العالمي.
الجدير بالذكر أن النيران اندلعت في المتحف الذي يتكون جزء كبير منه من مبان خشبية بعد ظهر أمس /الاثنين/.
ولم تكشف الصحف عن أسباب الحريق الذي أتى على عدد كبير من موجودات المتحف، مستبعدة أن يكون ناجم عن التماس كهربائي.
وكان المتحف الذي يحمل اسم مؤسسه عبد الرؤوف حسن خليل، قد دشن قبل 17 عاما ويحتوي على 13،500 قطعة نادرة منها تحف قيمة.
وكان المتحف يعرض في صالاته الـ67 تحفا فنية إسلامية وسعودية يعود بعضها إلى العصر الحجري.
وتوجه أمير منطقة مكة المكرمة الامير عبد المجيد بن عبد العزيز إلى مكان وقوع الحادث للاشراف على أعمال إخماد الحريق الذي نشب ظهرا