انتقادات فلسطينية شديدة لتصريحات بوش

احكام أميركية مسبقة، ام تبن كامل للرؤية الإسرائيلية

رام الله - انتقدت السلطة الفلسطينية بشدة الثلاثاء تصريحات الرئيس الاميركي جورج بوش المؤيدة لاحتلال الجيش الاسرائيلي مناطق فلسطينية ووصفه حكومة الرئيس ياسر عرفات الجديدة بانها لا يمكن الوثوق بها.
وقال وزير الثقافة الاعلام الفلسطيني ياسر عبد ربه "من العار ان يقول (الرئيس الاميركي) ان لا احد يثق بالحكومة الفلسطينية الجديدة ولم تمض ساعات على تشكيلها واعاق الاحتلال الاسرائيلي عقد اول اجتماع لها" في اشارة الى احتلال الجيش الاسرائيلي مجددا مدينتي رام الله والبيرة وبلدة بيتونيا الاثنين.
واضاف "هذا تبن حرفي للغة (ارييل) شارون وانحياز كامل لسياسة الاحتلال".
واعرب بوش اثر لقاء مع رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون في البيت الابيض الاثنين عن تحفظات شديدة ازاء التعديل الفلسطيني الجديد معتبرا ان الظروف لم تنضج بعد لعقد مؤتمر اقليمي حول الشرق الاوسط كانت واشنطن قررت عقده هذا الصيف.
وقال الرئيس الاميركي في تصريح صحافي "لا احد يثق بالحكومة الفلسطينية الجديدة. ان الشرط الاول الضروري هو تمكن المؤسسات الفلسطينية من اشاعة الثقة مجددا لدى الشعب الفلسطيني، واقناع الاسرائيليين بأنهم يستطيعون اعتبارها شريكا في المفاوضات".
وقال عبد ربه "هذا دليل على انه لا يمكن الوثوق بهذه الادارة (الاميركية) والوعود والالتزامات التي قطعتها للعرب".
واضاف "المطلوب الان عقد قمة عربية طارئة لمناقشة هذا الانحياز الاميركي التام للموقف الاسرائيلي".