الماتادور الأسباني يقهر الباراغواي ويتأهل لدور الـ 16

تشلافيرت وعد بالتسجيل في مرمى اسبانيا فتلقت شباكه ثلاثة

جيونجو (كوريا الجنوبية) - بات منتخب اسبانيا اول المتأهلين الى الدور الثاني من نهائيات كأس العالم 2002 المقامة حاليا في كوريا الجنوبية واليابان بفوزها الصريح على البارغواي 3-1 في المباراة التي اقيمت الجمعة في جيونجو ضمن منافسات المجموعة الثانية.
وسجل فرناندو موريانتيس (53 و72) وفرناندو هييرو (82 من ركلة جزاء) اهداف اسبانيا، بعد ان تقدمت البارغواي بهدف لمدافع اسبانيا كارلوس بويول في الدقيقة العاشرة خطأ في مرمى فريقه.
وثأرت اسبانيا بالتالي من البارغواي التي اخرجتها من الدور الاول قبل اربعة اعوام في مونديال فرنسا وستخوض مباراتها الاخيرة مع جنوب افريقيا باعصاب هادئة.
ورفعت اسبانيا رصيدها الى 6 نقاط، في حين بقي رصيد البارغواي نقطة واحدة، علما بان سلوفينيا وجنوب افريقيا تلتقيان السبت ضمن المجموعة ذاتها.
ونجح التغيير الذي اجراه مدرب اسبانيا خوسيه انطونيو كاماتشو في مطلع الشوط الثاني عندما اشرك فرناندو موريانتيس بدلا من دييغو تريستان قليل الفعالية امام المرمى، فلم يخيب الاحتياطي ظنه وسجل هدف التعادل، ثم هدف التقدم، قبل ان يوقع قائد المنتخب فرناندو هييرو على الثالث من ركلة جزاء.
وعاد الحارس الشهير خوسيه لويس تشيلافيرت ليقود منتخب بلاده بعد ان غاب عن المباراة الاولى ضد جنوب افريقيا (2-2) وذلك بسبب الايقاف. وكان تشيلافيرت حافظ على نظافة شباكه عندما التقى المنتخبان في مونديال 98 في فرنسا (صفر-صفر).
في المقابل، احتفظ المدرب الاسباني بالتشكيلة ذاتها التي فازت على سلوفينيا 3-1 في بداية المباراة.
وجاء الشوط الاول رتيبا وكانت تحركات المنتخبين بطيئة فغابت بالتالي الخطورة على المرميين الا في ما ندر.
وسدد كاردوزو كرة رأسية ضعيفة مرت الى جانب القائم الايمن لمرمى الحارس الاسباني ايكر كاسياس (5). ومرر تشيلافيرت كرة امامية طويلة فوصلت الى ارسي فاطلقها قوية صدها كاسياس لكنه ارتطمت بقدم كارلوس بويول وتحولت خطأ داخل الشباك (10).
ورد الاسبان بسرعة عبر تسديدة قوية لراوول ابعدها تشيلافيرت باطراف اصابعه الى ركلة ركنية لم تثمر (12)، وحاول راوول مرة جديدة عندما استدار على نفسه وسدد بيسراه فوق العارضة (21).
وسنحت فرصة جيدة امام لويس انريكه ليدرك التعادل عندما تطاول من دون رقابة لكرة برأسه سددها عاليا (25).
وخرج كاسياس من مرماه في توقيت سيء فكاد يدفع الثمن لان روكي سانتا كروز سيطر على كرة واطلقها باتجاه المرمى لينقذها بويول قبل ان تجتاز الخط (35). وابعد كاسياس كرة خطرة بقبضة يده قبل نهاية الشوط الاول بدقيقين اطلقها ارسي.
وانقلبت الحال رأسا على عقب في الشوط الثاني لان اسبانيا سيطرت على مجريات اللعب تماما علما بان مدربها اشرك ايضا ايفان هيلغيرا مكان لويس انريكه في مطلعه.
واحتسب الحكم المصري جمال الغندور ركلة حرة مباشرة لاسبانيا انبرى لها دي بيدرو بين يدي تشيلافيرت (48). وحصلت معمعة امام مرمى البارغواي لم يحسن راوول استغلالها (50).
وفي الدقيقة 53، رفع دي بيدرو ركلة ركنية داخل المنطقة فطار موريانتيس فوق الجميع وزرع الكرة داخل الشباك مدركا التعادل.
وتنفس الاسبان الصعداء ولعبوا باعصاب هادئة، لكنهم كادوا يتخلفون مجددا عندما راوغ سانتا كروز هييرو داخل المنطقة ومرر كرة امام باب المرمى لدى خروج كاسياس من عرينه لم تجد من يتابعها (54).
وسنحت مام موريانتيس فرصة ذهبية لتسجيل الهدف الثاني عندما حاول اسقاط الكرة من فوق الحارس تشيلافيرت لكنها سقطت خلف المرمى (65)، لكنه عوض بعد قليل عندما تابع كرة عرضية من دي بيدرو داخل الشباك اثر خروج خاطىء لتشيلافيرت (72).
واحتسبت ركلة حرة مباشرة للبارغواي فتقدم تشيلافيرت الذي حذر الاسبان امس بانه سيسجل هدفين في مرماهم لتنفيذها لكن كاسياس ارتمى عليها ببراعة (80).
ووصلت الكرة الى راوول داخل المنطقة وعندما استدار على نفسه ليسدد الكرة شد كامارا قميصه فلم يتردد الغندور في احتساب ركلة جزاء ترجمها هييرو بنجاح على يسار تشيلافيرت ليسقط البارغواي بالضربة القاضية.