فيزا وماستر كارد قد تخسران 39 مليار دولار

قيمة الخسائر ستكون هائلة

نيويورك - ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن مؤسستي فيزا وماستركارد ربما تضطران إلى تسديد 39 مليار دولار قيمة خسائر إذا ما كسبت مجموعة من تجار التجزئة دعوى قضائية زعمت فيها بأن شركتي الائتمان تحتكران سوق بطاقات الاقتراض.
وأشارت الصحيفة إلى أن القضية ستحدد ما إذا كانت فيزا وماستركارد ستجبران تجار التجزئة على قبول بطاقات الائتمان الشهيرة الخاصة بكل منهما والتي تدر عمولات تشغيل أعلى.
يذكر أن الدعوى القضائية ضد فيزا وماستركارد رفعتها مجموعة من كبار تجار التجزئة مثل متاجر وال-مارت ستورز إنكوربوريشن وسيرز روباك & كو وسافوي إنكوربوريشن.
وأوضحت وول ستريت جورنال أن البنوك التي تمتلك شركتي فيزا وماستركارد تحبذ الترتيبات الحالية، وهو تحقيق فوائد من العمولات المفروضة على بطاقتي الائتمان، وتنظر الدعوى القضائية أمام محكمة فدرالية في نيويورك.